Accessibility links

logo-print

سقوط مدينة جوهر الصومالية في أيدي القوات الحكومية والأثيوبية


أفادت مصادر صومالية حكومية في مقديشو أن المعارك العنيفة التي دارت في مدينة جوهر شمال البلاد بين مقاتلي المحاكم الإسلامية والقوات الحكومية المدعومة من القوات الإثيوبية، أسفرت عن سقوط المدينة الإستراتيجية في أيدي القوات الحكومية.
وأفادت مصادر المحاكم الإسلامية والحكومة الانتقالية اليوم الأربعاء بسقوط مدينة جوهر الإستراتيجية التي تبعد 90 كلم عن مقديشو في أيدي القوات الأثيوبية والتي كانت خاضعة لسيطرة المحاكم الإسلامية.
وقال الشيخ يونس حاج إدريس المسؤول الإسلامي الذي كان متمركزا في ضواحي جوهر في اتصال هاتفي من مقديشو "لقد خسرنا المدينة، لكننا نواصل المعارك وأجرينا انسحابا عسكريا". وأكد مسؤولون حكوميون الاستيلاء على هذا المعقل الإسلامي.
وأعلن حسن عبد الله جيس المسؤول التابع للقوات الحكومية في جوهر، في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية "لقد طردنا الإرهابيين وحلفائهم نحو العاصمة، إنهم يفقدون السيطرة يوما بعد يوم وجوهر سقطت في أيدي قوات الحكومة"، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG