Accessibility links

logo-print

مبارك وعباس يبحثان في الوضع الفلسطيني وإحياء مفاوضات السلام


يلتقي الرئيس حسني مبارك صباح الأربعاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس،‏ لبحث تطورات الوضع علي الساحة الفلسطينية‏ وتعزيز جهود إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين‏.‏
ونقلت صحيفة الأهرام المصرية الصادرة صباح الأربعاء أن مباحثات الرئيسين مبارك وعباس ستتطرق بشكل تفصيلي إلي نتائج اللقاء الذي عقد بالقدس بين الرئيس الفلسطيني‏‏ ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت‏.‏ كما سيتطرق اللقاء إلي الجهود المصرية والإقليمية والدولية‏،‏ لاسيما دور اللجنة الرباعية الدولية في إعادة الروح إلي مفاوضات السلام بين الجانبين‏.‏
على صعيد آخر، من المقرر أن يستقبل الرئيس مبارك الأسبوع المقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت‏ لتهيئة الأجواء لدفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.‏
وتأتي هذه الجهود في وقت أعلن فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي أولمرت أنه أمر باستئناف العمليات العسكرية لوقف مصادر إطلاق صواريخ القسام التي تستهدف المستوطنات الإسرائيلية من قطاع غزة.
وكان اثنان من الفتية الإسرائيليين قد أصيبا بجروح، إصابة احدهما خطيرة، جراء سقوط صاروخ قسام على مدينة سديروت.
وقد أطلق الصاروخ من شمال قطاع غزة وسقط بالقرب من مسكن في حي غرب سديروت، حسبما قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي.
وقال مارك ريجيف المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية:
"اعتقد أن الجميع يدركون انه ليس هناك ردا سحريا عسكريا لمشكلة صواريخ القسام، واعني بذلك انه لو كان هناك أسلوب سهل لحل المشكلة لكنا فعلناه".
وحذرت ميري ايسين المتحدثة باسم الحكومة الإسرائيلية من أن إسرائيل تعتبر الانتهاكات الراهنة لوقف إطلاق النار أمرا بالغ الخطورة. مشيرة إلى أن قرار رئيس الوزراء أيهود اولمرت باعتماد سياسة ضبط النفس لن يستمر إلى الأبد.
XS
SM
MD
LG