Accessibility links

logo-print

اتفاق مهم في قضية الهاشمي وهجومان يستهدفان الزوار الشيعة في العراق


تتواصل المساعي من أجل معالجة الأزمة السياسية في العراق، وفي هذا السياق يؤكد النائب التركماني نبيل حربو عضو القائمة العراقية توصل رئيسي الوزراء والمجلس النيابي خلال لقائهما الأخير إلى اتفاق مهم في قضية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي ويضيف لـ"راديو سوا":

"تم الاتفاق بينهما على أن يتم حل قضية الدكتور الهاشمي قضائيا شرط عدم تسييس القضاء وعدم تدخل الطرفين سواء دولة القانون أو العراقية في الإجراءات التي يتخذها القضاء العراقي ولكن كان هناك طلب بضرورة نقل قضية الهاشمي إلى كركوك لضمان إجراء محاكمة عادلة وبعيدة عن الضغوطات السياسية.

بدوره يشير المحلل السياسي حيدر الموسوي إلى أن أي اتفاق يتم التوصل إليه في المؤتمر الوطني المزمع عقده في العراق قد يجنب استهدافا لقيادي آخر في القائمة العراقية.

ويعتبر الموسوي أن رئيس الوزراء نوري المالكي يراهن على تفكيك صفوف خصومه ويضيف:

"يبدو أن المشهد معقد جدا، والسيد المالكي وضع سيناريو في هذه الفترة وهي عملية شق القوائم وهذه العملية استخدمها في الدورة السابقة ومع القائمة العراقية وقد نجحت في الدورة السابقة ."

هجومان يستهدفان الزوار الشيعة

وعلى صعيد أعمال العنف، قتل اثنان من الزوار الشيعة وأصيب تسعة آخرون بجروح في هجومين منفصلين شمال بغداد وجنوبها، استهدفا الزوار الشيعة المتوجهين سيرا على الإقدام إلى كربلاء لإحياء أربعينية الإمام الحسين.

وقال مصدر في وزارة الداخلية "قتل احد الزوار وأصيب خمسة آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدف موكب لزوار شيعة في ناحية المحمودية 30 كيلومترا جنوب بغداد".

وأكد مصدر في وزارة الدفاع وجود نساء بين الضحايا الهجوم.

وفي بعقوبة شمال بغداد، أعلن مصدر في قيادة العمليات "مقتل احد الزوار الشيعة وإصابة أربعة آخرين بجروح بانفجار عبوة لاصقة على سيارتهم المدنية صباح السبت" . ووقع الانفجار لدى مرور الضحايا في منطقة الرحمة وسط بعقوبة شمال شرق بغداد، وفقا للمصدر.

هجمات سابقة تسفر عن مقتل 68

وكانت سلسلة هجمات بينها هجوم انتحاري استهدف زوارا شيعة في جنوب البلاد وانفجارات هزت بغداد الخميس، أدت إلى مقتل 68 شخصا على الأقل وإصابة نحو 150 آخرين بجروح في موجة عنف تتزامن مع أزمة سياسية خطيرة أحيت التوتر الطائفي في العراق.

وتأتي هذه الهجمات بينما بدأ آلاف الشيعة من المحافظات الشيعية البعيدة التوجه سيرا على الإقدام إلى كربلاء للمشاركة في إحياء أربعينية الإمام الحسين التي تبلغ ذروتها بعد ثمانية أيام.
XS
SM
MD
LG