Accessibility links

مجلس الأمن يفشل في التوصل إلى بيان يطالب بانسحاب القوات الأجنبية من الصومال


أعلن الديبلوماسي القطري في الأمم المتحدة محمد القحطاني أن مجلس الأمن الدولي لم يتمكن مساء الأربعاء من التوصل إلى اتفاق على بيان مقترح يطلب إنسحاب القوات الأجنبية ووقف العمليات العسكرية كافة في الصومال.

وكانت قطر التي ترأس مجلس الأمن للشهر الحالي قد قدمت الثلاثاء مشروع بيان غير ملزم التدخل العسكري الأثيوبي في الصومال.

وكان مجلس الأمن الدولي قد سعى الأربعاء إلى الاتفاق على البيان الذي قدمته قطر التي ترأس المجلس حاليا، ويطالب بسحب القوات الأجنبية من الصومال ومن بينها القوات الأثيوبية التي تدعم الحكومة الانتقالية.

ولم تتوصل الدول الأعضاء خلال الجلسة الطارئة التي عقدت الثلاثاء إلى اتفاق حول البيان بسبب تأكيد بعض الدول الأعضاء ضرورة بقاء القوات الأثيوبية لضبط الأمن.

ورغم أن المندوب الأميركي الخاندرو وولف طالب بضبط النفس، إلا أنه قال:
" إن لأثيوبيا شواغل دفاعية مشروعة، لذا تدعم الحكومة الفدرالية، من هنا يكمن الحل في توصل جميع الأطراف الصومالية إلى تسوية عن طريق التفاوض."

وقد أكد إسماعيل هرة وزير خارجية الصومال أن القوات الأثيوبية دخلت البلاد تلبية لطلب حكومة الصومال، وقال لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG