Accessibility links

الرئيس بوش يشيد بالرئيس الأميركي الراحل فورد


أشاد الرئيس الأميركي جورج بوش بالرئيس الراحل جيرالد فورد الذي توفي عن 93 عاماً، وقال إنه استطاع أن يضمـّد جروح الولايات المتحدة بعد فضيحة ووترغيت، كما شدد مسؤولون أميركيون وأجانب على نزاهته واستقامته غداة وفاته. وأعلن بوش من مزرعته في كروفرد بولاية تكساس، أن فورد كان رجلا عظيما كرس أفضل سنوات حياته لخدمة الولايات المتحدة وإنه يعكس أفضل صورة عن أميركا. وقال:
"لقد تولى السلطة خلال فترة شهدت فيها البلاد انقساما حادا واضطرابا هائلا. فعندما كانت الأمة بحاجة إلى التئام جراحها ومنصب الرئاسة بحاجة إلى يد هادئة ومتزنة جاء فورد ليتولى المنصب في وقت كنا في أمسّ الحاجة إليه".

ويرى المؤرخ روبرت داليك أن التاريخ سيذكر بالتقدير الدور الذي قام به فورد في تضميد الجراح التي خلَّفتها فضيحة ووترغيت:
"كانت تلك المرة الأولى والوحيدة في التاريخ الأميركي التي يستقيل فيها رئيس الجمهورية. وترتب على ذلك نشوء أزمة دستورية حادة، ولكن فورد نجح في جعل تلك الفترة تمر وكأنها فترة عادية في الحياة السياسية الأميركية".

وقد تولى فورد الرئاسة خلفا لريتشارد نيكسون إثر استقالته العام 74 بسبب فضيحة ووترغيت، لكن لم يوفّق في انتخابات الرئاسة في العام 76 وخسر أمام المرشح الديموقراطي جيمي كارتر. ويعزو الكثيرون سبب فشل فورد في تلك الانتخابات إلى العفو الرئاسي الذي منحه للرئيس نيكسون بعد استقالته مما جنـّبه الإحالة إلى المحكمة.
XS
SM
MD
LG