Accessibility links

logo-print

إطلاق صواريخ القسام وتهريب الأسلحة من مصر إلى غزة أهم بنود قمة مبارك وأولمرت


أعلنت متحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أن ايهود أولمرت والرئيس المصري حسني مبارك سيعقدان قمة في الرابع من يناير/ كانون الثاني المقبل في منتجع شرم الشيخ.

وفي سياق التحضير لهذه القمة التقى أولمرت الأربعاء وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في القدس.
وأفاد بيان لرئاسة الحكومة أن رئيس الوزراء شرح لأبو الغيط الوضع القائم بسبب مواصلة إطلاق الصواريخ على إسرائيل بالرغم من اتفاق الهدنة. وشدد على الأهمية التي توليها إسرائيل لضمان حماية السكان المستهدفين جراء هذه الصواريخ.
وأضاف البيان أن أولمرت سيشرح لمبارك خلال اللقاء المرتقب نتائج اللقاء الذي تم يوم السبت بين رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
وأشار إلى أن أولمرت سيُشدد أيضا على ضرورة مكافحة تهريب الأسلحة من مصر إلى قطاع غزة.

هذا ويجري وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزيرة الخارجية في إطار المساعي المصرية الرامية لإحياء محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

كما شددت وزيرة الخارجية الإسرائيلية خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها المصري في القدس الأربعاء على أن قرار إسرائيل استهداف مطلقي الصواريخ هو من أجل حماية مواطنيها.

من ناحية أخرى، قال الرئيس السوري بشارالأسد إن مشاكل الشرق الأوسط سياسية وليست أمنية .
مراسل "راديو سوا" في دمشق عمار مصارع والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG