Accessibility links

قلق فرنسي من خطر تدهور الأوضاع في كامل منطقة القرن الإفريقي


أعرب وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي عن قلقه العميق من خطر التدهور التدريجي للوضع في منطقة القرن الإفريقي بكاملها بسبب النزاع في الصومال. وقال الوزير الفرنسي إن على الصوماليين أن يتمكنوا من تقرير مصير بلادهم بأنفسهم، معربا عن معارضته لأي حل عسكري أو حل يتجاهل سيادة الدول والشعوب. وأضاف دوست بلازي أن بلاده على اتصال دائم بشركائها وبالدول الأخرى في المنطقة وتحديداً أريتريا وجيبوتي المعنيتين أيضا بخطر هذا التدهور التدريجي. وتملك فرنسا في جيبوتي المجاورة للصومال اكبر قاعدة عسكرية لها في الخارج. وأضاف دوست بلازي أنه مضى على أزمة دارفور نحو أربع سنوات وقد أتى دور الصومال على ما يبدو، ومع هاتين الأزمتين يبرز تهديد خطير بزعزعة الاستقرار في منطقة إستراتيجية أساسية للقارة الإفريقية بأسرها.
XS
SM
MD
LG