Accessibility links

logo-print

أعمال عنف في أنحاء متفرقة من العراق تسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى


قالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن 17 عراقيا قتلوا كما أصيب 60 آخرون الخميس نتيجة انفجارات استهدفت مدنيين في وسط بغداد.

وأوضحت المصادر أن عبوة ناسفة انفجرت قبيل الظهر بالقرب من محطة وقود المثنى القريبة من استاد الشعب لكرة القدم الرئيسي في وسط بغداد حيث كان عشرات المدنيين يقفون في طابور من أجل التزود بالوقود اللازم لتدفئة المنازل.

كما أسفر الانفجار، وفق حصيلة أولية، عن مقتل عشرة مدنيين من بينهم أربع نساء على الأقل، وإصابة 25 من بينهم عدد من النساء.
وقالت مصادر طبية إن مستشفى ابن النفيس القريب من ملعب الشعب تسلم جثث أربع نساء و15 جريحا من بينهم عدد من النساء.

وأوضحت مصادر مستشفى الكندي في وسط بغداد أن جثث خمسة أشخاص قتلوا عند محطة الوقود نقلوا إلى المستشفى إضافة إلى عشرة جرحى.

وبالقرب من سوق هرج الشعبية في وسط بغداد أيضا قتل سبعة مدنيين وأصيب 35 عندما انفجرت عبوتان ناسفتان بشكل متزامن. ويقع سوق هرج في منطقة الباب الشرقي في بغداد ويعرض فيه باعة جوالون أجهزة كهربائية ومنزلية على الأرصفة.
وقالت المصادر إن حصيلة الانفجار الذي وقع صباح الخميس ارتفعت إلى ستة قتلى و25 جريحا.

من جهة أخرى قتل خمسة عراقيين في أحداث عنف وقعت في تكريت مسقط رأس الرئيس السابق صدام حسين وبعقوبة الخميس.

ففي تكريت التي تبعد 180 كلم شمال بغداد، أفاد مصدر أمني الخميس بأن جنديين من الجيش العراقي قتلا وأصيب ثلاثة آخرون عندما انفجرت عبوة ناسفة على بعد 20 كلم شمال المدينة على الطريق العام الذي يربطها بمدينة بيجي.

وفي بعقوبة التي تبعد 60 كلم شمال شرق بغداد أعلن علي خالد الضابط في شرطة المدينة مقتل ضابط شرطة برتبة نقيب وإصابة شرطي بجروح في هجوم مسلح استهدف سيارتهم على الطريق الرئيسي غرب بعقوبة.

كما أكد المصدر نفسه مقتل امرأتين وإصابة رجلين من عائلة واحدة بجروح في هجوم مسلح استهدف منزلهم الواقع في قضاء بلدروز التي تبعد 45 كلم جنوب شرق بعقوبة.
XS
SM
MD
LG