Accessibility links

logo-print

جيرالد فورد في مقابلة لم تنشر من قبل: بوش ارتكب خطأ في تبرير حربه على العراق


نشرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الخميس مقتطفات من مقابلة كان قد أجراها الصحافي بوب وودوورد مع الرئيس الراحل جيرالد فورد في يوليو/ تموز 2004 وأعلن فيها أن الحرب على العراق لم يكن لها ما يبررها.

وكان فورد قد رفض بشدة في المقابلة مبررات الإدارة الحالية في حربها على العراق، وقال إن كلا من الرئيس جورج بوش ونائبه دك تشيني ووزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد ارتكبوا خطأ كبيرا في تبرير الحرب على العراق، ورغم أنه لم يعلن عن اعتقاده أنهم ارتكبوا خطأ، إلا أنه شعر بعمق أن الخطأ كان في تبرير ما عليهم فعله، حسب رأيه.

وقال فورد إنه يتفهم ما وصفه بنظرية الواجب لتحرير الشعب العراقي التي يصر عليها الرئيس بوش، إلا أنه أضاف أن لديه شكوكا حول إمكانية فصل ذلك عن الواجب الأول في تحديد ما يخدم المصلحة القومية. وأكد فورد قائلا: "لا أعتقد أن علينا شن الحروب حول العالم لتحرير الشعوب إلا إذا كان ذلك يرتبط مباشرة بأمننا القومي".

وفي معرض وصفه سياسته الخاصة المفضلة تجاه العراق خلال مرحلة الرئيس السابق صدام حسين، قال فورد في مقابلته، إنه لم يكن ليتخذ قرار الحرب وفق المعلومات المتوفرة حينها، وإنه كان سيبحث عن خيارات بديلة.

وأضاف أنه لا يعتقد أنه كان سيأمر بشن حرب على العراق، بل كان سيبذل جهودا إضافية تتضمن فرض العقوبات أو القيود أو أي شئ آخر من أجل الوصول إلى ما نبتغيه.

هذا وستنشر مقابلة فورد هذه إضافة إلى حوار آخر كان قد أجراه الرئيس الراحل في عام 2005 ضمن مشروع كتاب يعد للنشر.
وكان فورد قد أعلن أنه من الممكن نشر تعليقاته في أي وقت، ولكن بعد وفاته.
XS
SM
MD
LG