Accessibility links

إسرائيل تتهم حزب الله بتمويل إطلاق صواريخ القسام الفلسطينية على أراضيها


أفادت صحيفة جيروساليم بوست بأن حزب الله اللبناني يدفع آلاف الدولارات للجماعات المسلحة الفلسطينية مقابل كل صاروخ قسام يطلق على إسرائيل.

وأضافت الصحيفة أن مصادر في جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) أكدت أنها على يقين بأن حزب الله له يد في تمويل الجماعات الفلسطينية التي لها علاقة بإطلاق الصواريخ على إسرائيل، مشيرة إلى أن تحديد المبالغ يتم بحسب عدد الجرحى والقتلى الإسرائيليين وأن الأموال تدفع أحيانا قبل وقوع الهجمات.

ونقلت جيروساليم بوست عن مسؤولين في الشين بيت أنه على الرغم من أن حركة الجهاد الإسلامي تقف وراء معظم الهجمات التي شنت في الآونة الأخيرة، إلا أن هناك جماعات صغيرة لها علاقة باطلاق الصواريخ أيضا وأنها تحصل على تمويل مباشر من حزب الله.

وذكرت الصحيفة أنه بحسب مسؤولين أمنيين إسرائيليين فإن حركة الجهاد الإسلامي تتلقى الأموال عبر مقرها في دمشق، بينما تتسلم لجان المقاومة الشعبية وتنظيم حركة فتح الأموال في لبنان.
وقالت الصحيفة نقلا عن المسؤولين الإسرائيليين إن كل تلك الأموال قدمت في الأساس من إيران.

وعلى الرغم من إقرار مسؤولين إسرائيلين بأن حركة حماس ليست مسؤولة عن الهجمات الصاروخية الأخيرة، إلا أنهم قالوا إنها تقف مكتوفة الأيدي ولا تبذل جهودا لمنع وقوعها.

مما يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أعطى تعليماته للجيش الأربعاء باستهداف الخلايا الفلسطينية المسؤولة عن إطلاق الصواريخ، مؤكدا التزام بلاده بوقف إطلاق النار وعزمها مواصلة العمل مع السلطة الفلسطينية لوقف إطلاق الصواريخ.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن أولمرت شدد الأربعاء على أن التزام بلاده باتفاق وقف إطلاق النار له قيمة استراتيجية وأن إسرائيل حصلت من خلاله على تفهم وتقدير العالم مما يمنحها حرية في اتخاذ القرارات في المستقبل.

على صعيد آخر أسفر سقوط صاروخ الثلاثاء في مدينة سديروت جنوبي إسرائيل عن إصابة فتى في الـ14 من عمره بجراح بالغة الخطورة.
XS
SM
MD
LG