Accessibility links

هل الإكثار من تناول الأسماك مضر بالحوامل؟


أفادت دراسة أجريت في تايوان بأن تناول الحوامل للأسماك أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع قد يعرض طفلهن للخطر وذلك بسبب ارتفاع مستويات الزئبق في دمهن.

ويمثل التعرض للزئبق خطرا بشكل خاص على الأجنة في مرحلة تطور أعضائها الداخلية وقد يسفر عن تضرر الأعصاب والكلى والمخ إضافة إلى إعاقة النمو. وتميل النساء الصينيات الحوامل إلى الإكثار من تناول الأسماك حيث يعتقدن أنها صحية أكثر من اللحوم الحمراء أو البيضاء.

ووجدت دراسة أجريت على 65 امرأة حامل في تايبه أن نسبه تركيز الزئبق في دمهن تبلغ نحو 9.1 ميكروغرام في كل لتر من دمهن ونحو 10 ميكروغرامات في كل لتر من الدم في الحبل السري. واكتشف الباحثون أيضا ما متوسطه 19 نانوغرام من الزئبق في كل غرام من المشيمة عند هؤلاء النساء.

وكتب الباحثون في بحث نشر في عدد يناير/ كانون الثاني من الدورية الدولية لأمراض النساء والتوليد أن هذه المستويات تتجاوز بكثير المستويات التي تعتبر آمنة. وكان تركيز الزئبق في الدم عند 98 منهن أكثر من المستوى الذي يوصي به مجلس الأبحاث الوطني الأميركي الذي يبلغ 5.8 ميكروغرام في اللتر.

وكانت النساء المشاركات في الدراسة في الاسبوع الرابع والعشرين من الحمل. وأضاف الباحثون انه حين تتناول امرأة السمك يتم امتصاصه في القناة الهضمية ويدخل إلى مجرى الدم ثم يمر عبر المشيمة إلى الجنين.

وتنصح منظمة الغذاء والدواء الأميركية النساء الحوامل بتجنب تناول الأسماك التي ترتفع فيها نسبة الزئبق مثل اسماك القرش وسياف البحر والاسقمري والتايلفيش. وتنصح بتناول الأسماك والمحار التي تحتوي على نسبة اقل من الزئبق مثل الربيان والسمك البلطي.

XS
SM
MD
LG