Accessibility links

الرئيس السوداني البشير يجري محادثات في ليبيا مع رئيس المجلس الانتقالي


أجرى رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل محادثات مع الرئيس السوداني عمر البشير السبت في العاصمة طرابلس التي وصل إليها بصحبة وزير خارجيته علي كرتي ووفد اقتصادي رفيع المستوى.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أن محادثات البشير مع المسؤولين في المجلس الانتقالي والحكومة المؤقتة تتناول قضايا تتعلق بالعلاقات بين البلدين وتعزيز الشراكة الاقتصادية.

وكانت الوكالة قد أعلنت أن زيارة الرئيس السوداني إلى طرابلس تستمر يومين، وهي الأولى له إلى ليبيا منذ الإطاحة بالزعيم الليبي السابق معمر القذافي.

وأضافت أن مباحثات البشير مع المجلس الانتقالي الليبي تتعلق بالعلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكان البشير قد أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن السودان قدم دعما لثوار ليبيا بالسلاح ومساعدات أخرى.

وكشف رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل أثناء زيارته للخرطوم في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، عن أن السلاح السوداني وصل لثوار الجبل الغربي.

يذكر أن السودان كانت من أوائل الدول التي اعترفت بالمجلس الانتقالي الليبي كممثل عن الشعب الليبي إبان الاحتجاجات المناهضة لنظام القذافي في فبراير/شباط من العام الماضي.

التحول الديمقراطي في ليبيا

على صعيد آخر، تواصل مؤسسات المجتمع المدني حديثة العهد في ليبيا ،جهودها لحماية التحول الديمقراطي في ليبيا وذلك من خلال عقد ندوات فكرية وتنظيمية في المدن كافة.

ففي مدينة البيضاء في ليبيا تعقد المجموعة الوطنية لحماية المسار الديمقراطي ورشة عمل اليوم بمشاركة عدد كبير من الناشطين في مجال المجتمع المدني والتنمية الاجتماعية.

في هذا السياق، يقول عمر بوشاح رئيس منتدى المواطـَنَة من مقر المؤتمر إن "ورش العمل" تهدف الى تدريب كوادر قادرة على نشر ثقافة المؤسسات بعد عقود من غياب هذا النوع من التعاطي بالشؤون الاجتماعية والسياسية، وأضاف بو شاح أن هذا المؤتمر وغيره من النشاطات التي تنتقل من مدينة إلى أخرى هو نوع من التحول إلى المجتمع المدني.

من جانبه قال منصور بيرة رئيس منتدى المواطنة الفاعلة الديمقراطية في ليبيا والمشارك في ورشة العمل، إن الهدف الأساسي للنشاطات هو التأسيس للفكر الديمقراطي وبناء قدرة المجتمع الليبي على تقرير مسار مستقبله وإدارة الناس لشؤونهم وتحديد طموحاتهم.

وقال بيرة إن مؤسسات أجنبية ساهمت في تدريب الناشطين المؤسسين للعمل الديمقراطي على أن يقوموا بعدا بتدريب آخرين في كل المناطق الليبية.

XS
SM
MD
LG