Accessibility links

logo-print

فلسطينية تخرج فيلما عن عرفات


أصبحت مقابلة صحافية أجرتها الاسترالية من أصل فلسطيني شيرين سلامة مع الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات محورا لفيلم وثائقي عنوانه "آخر أيام ياسر عرفات". الفيلم عرض الخميس في غياب المخرجة في اختتام المهرجان الثاني لسينما المرأة في فلسطين الذي نظمته مؤسسة "شاشات" السينمائية مدى ثلاثة أشهر.

ويروي الفيلم كيف حاولت سلامة لقاء عرفات عام 2003 طوال ثلاثة أشهر من دون أن تتمكن من ذلك، بسبب "انشغاله" على ما أبلغتها أوساط الرئيس الفلسطيني. وعادت سلامة إلى استراليا عند أسرتها، ثم عادت إلى الأراضي الفلسطينية عام 2004 لتكرر محاولتها.

وكتبت مؤسسة "شاشات" على بطاقة الدعوة للفيلم "حاولت سلامة لقاء عرفات بغرض تسجيل سيرته، وقابلت سلامة الرئيس لعشرين دقيقة أصبحت بحكم القدر آخر مقابلة أجراها عرفات". يصور الفيلم كيف كانت تصل سلامة ليل نهار عند مدخل المقاطعة حيث مقر عرفات، لدرجة بات يعرفها الحرس الشخصي، وكيف سجلت في كاميرتها الرد الوحيد الذي تلقته من المسؤولين "الرئيس مشغول".

ورغم عدم حصولها على إذن مقابلة عرفات، سمح للمصور الذي رافقها بتصوير لقاءات عرفات ومؤتمراته الصحافية، فركزت عدسته على ملامح الرجل الذي تدهورت صحته خلال أيامه الأخيرة، وهي لقطات أضافتها سلامة إلى فيلمها. وروى الفيلم في (77) دقيقة كيف وافق عرفات على مقابلة سلامة قبل 15 يوما من وفاته، فظهر في اللقاء شاحبا ولكن قادرا على الكلام وممازحة المخرجة.

وتروي المخرجة في فيلمها أيام مرض عرفات وكيف تدفق الصحافيون على مدخل المقاطعة في انتظار أنباء عن صحته، ثم مشاهد حية عن نقله من مقر المقاطعة في طائرة أردنية إلى فرنسا لتلقي العلاج، فعودته جثة في طائرة مصرية والاستقبال الحاشد الذي أقيم له.

وشاهد الفيلم العديد من الشخصيات السياسية الفلسطينية وموظفون كانوا يعملون في مكتب عرفات. وقالت المؤسسة عن فيلم سلامة في بيان انه يصور محاولة إنسانة فلسطينية التعرف على هويتها ومعنى اللحظة التاريخية التي تشارك فيها شعبها همومه ومآسيه.

وعرض خلال مهرجان "شاشات" الذي استمر ثلاثة أشهر أكثر من عشرين فيلما، منها 12 لمخرجات فلسطينيات تم تكريمهن خلال حفل الاختتام وبينهن شيرين سلامة.

وقالت مديرة مؤسسة "شاشات" علياء ارصغلي إن المهرجان تضمن عشرات العروض لأفلام أخرجتها نساء فلسطينيات في مختلف الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة. وشملت فعاليات المهرجان أيضا لقاءات وورش عمل لمخرجين ومخرجات أجانب مع مخرجات فلسطينيات.

XS
SM
MD
LG