Accessibility links

logo-print

المالكي يؤكد أن من يرفض إعدام صدام يستهن بشهداء العراق وكرامتهم


أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال لقائه بعدد من أسر الشهداء العراقيين اليوم الجمعة الاّ أحد بإمكانه نقض حكم الاعدام بصدام حسين.

وأضاف أنه لا مراجعة ولا تاخير في تنفيذ الحكم ضد صدام، معتبرا ان من يرفض اعدام صدام حسين يستهِن بشهداء العراق وكرامتهم.

من جهته، صرح رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع أن الجانب الاميركي طلب من محاميه استلام الاغراض الشخصية المتعلقة بصدام أو تخويل أي شخص استلامها، لكنه قال إن الانباء التي تحدثت عن تسليم صدام حسين للسلطات العراقية غير صحيحة.

وقال متحدث باسم الجيش الاميركي اللوتنانت كولونيل كريس غارفر ان صدام حسين يخضع لسلطة العراقيين لكن لاسباب امنية لن يكشف ما اذا نقل ماديا من سجنه العسكري الاميركي، موضحا أنه تم تسليم صدام قانونيا إلى العراقيين منذ اكثر من عام، إلا أنه وبطلب من الحكومة العراقية ابقي في سجن اميركي لاسباب امنية.

من جهته، اعلن العميد عبد الكريم خلف مدير مركز قيادة الشرطة الوطنية في وزارة الداخلية العراقية ان قوات الامن العراقية ستفرض اجراءات أمنية مشددة مع تنفيذ حكم الاعدام بالرئيس العراقي المخلوع.
وبيّن خلف أن هناك إجراءات أمنية تتناسب مع هذا الحدث من خلال إنزال قوات أمن تضمن عدم تعرض الشعب العراقي لاي اعتداء.
وحول موعد هذه العملية الامنية، قال خلف إن موعد تنفيذ الاعدام يتعلق باجراءات قانونية خاصة بوزارة العدل، وإن الاجراءات ستتخذ عندما يرد إشعار من الحكومة العراقية.
وحول احتمال فرض حظر للتجول، قال خلف إنها مسألة تبقى عند تقديرات القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.
من جهة اخرى، اشار مصدر في مكتب المالكي أن هناك تقاليد اجتماعية وقانونية تنص على عدم تنفيذ أحكام الاعدام خلال الاعياد الوطنية والدينية.
XS
SM
MD
LG