Accessibility links

استطلاع: أغلب الناس يميلون لتقليل ساعات العمل


كشف استطلاع للآراء أجرته مجموعة AC NELSEN العالمية للأبحاث في 46 دولة إلى أن أكثر من نصف الذين شملهم الاستطلاع يريدون نصيبا أقل للعمل في حياتهم في عام 2007.

وكان تحقيق قدر أكبر من التوازن بين العمل والمتعة وزيادة ممارسة الرياضة وتفادي العلاقات وخيمة العواقب من أكثر القرارات التي يتمنى سكان العالم تنفيذها في العام الجديد.

وذكر واحد من كل ثلاثةمن الذين شملهم الاستطلاع في الولايات المتحدة حيث يوجد أحد أعلى معدلات البدانة في العالم، أنه يعتزم إتباع حمية غذائية في العام الجديد.

وقال باتريك دود رئيس AC NELSEN في أوروبا إن الناس قد أدركوا أن النمط الصحي للحياة لا يعتمد على أحدث نظام للحمية يتبعه المشاهير ولا صيحات جديدة للتدريبات الرياضية بل ببساطة على نظام غذائي وأسلوب معيشة متوازنين.

وعززت قرارات حظر التدخين التي صدرت عام 2006 الاتجاه نحو أسلوب الحياة الصحي فيما يبدو في أنحاء العالم حيث ذكر واحد من كل خمسة مدخنين شملهم الاستطلاع أنه يعتزم تقليل التدخين أو التوقف عنه العام المقبل.

وكانت ممارسة الرياضة أيضا في بؤرة الاهتمام حيث كان الفلبينيون والاستراليون ومواطنو سنغافورة الذين شملهم الاستطلاع أكثر من تعهدوا بزيادة نشاطهم.

وقال دود إن عام 2006 كان في دول عديدة العام الذي أصبح فيه كل ما هو طبيعي وعضوي يمثل الاتجاه السائد ويرجح أن يكتسب هذا الاتجاه قوة دفع في العام المقبل.

وامتد الاتجاه إلى التخلص من العادات السيئة إلى الجزء الحميم من حياة الناس حث ذكر واحد من كل خمسة مستهلكين شملهم الاستطلاع في العالم أنه يريد أن يتفادى العلاقات وخيمة العواقب في 2007.

XS
SM
MD
LG