Accessibility links

logo-print

بوش يعتبر إعدام صدام حسين بداية لمرحلة مهمة في العراق


صرح الرئيس الأميركي جورج بوش أن تنفيذ حكم الإعدام في الرئيس العراقي السابق صدام حسين يشكل "مرحلة مهمة" على طريق إحلال الديموقراطية في العراق.
وقال بوش في بيان في مزرعته في كروفورد في ولاية تكساس إن "إعدام صدام حسين يشكل نهاية سنة صعبة للشعب العراقية ولقواتنا".
وأضاف أن تنفيذ حكم الإعدام في الرئيس العراقي المخلوع "لن ينهي العنف في العراق لكنه يشكل مرحلة مهمة على طريق العراق باتجاه ديموقراطية يمكن أن تحكم نفسها بنفسها وتتمتع باكتفاء ذاتي وتدافع عن نفسها وتكون حليفة في الحرب على الإرهاب".

من ناحية أخرى، أكد مسؤولان عراقيان أن الرئيس المخلوع صدام حسين وحده اعدم فجر اليوم السبت ليصححا بذلك نبأ تحدث عن إعدام برزان التكريتي وعواد البندر أيضا. وقال القاضي في محكمة التمييز في المحكمة الجنائية العليا منير حداد، الذي حضر إعدام الرئيس السابق، لوكالة فرانس برس إن "صدام حسين وحده اعدم".
من جهته، أكد مستشار الأمن القومي موفق الربيعي في تصريح لقناة "العراقية" الحكومية أن "إعدام برزان وبندر أرجأ إلى ما بعد عيد الأضحى".

وكان لبيد عباوي نائب وزير الخارجية العراقي قد أكد تنفيذ حكم الاعدام بحق الرئيس المخلوع صدام حسين، وكانت قناتا الحرة والعربية الفضائيتان قد نقلتا أنه تم تنفيذ حكم الإعدام في الساعة السادسة صباحا بتوقيت بغداد في مكان ما داخل المنطقة الخضراء. والتي تخضع لترتيبات أمنية مشددة، كما اكد عضو هيئة الدفاع عن صدام من العاصمة القطرية الدوحة تنفيذ الحكم. وقد وصل صدام إلى مكان تنفيذ حكم الإعدام قبل تنفيذه بقليل وهو يرتدي ثيابا برتقالية والتي عادة ما يرتديها المحكوم عليهم بالإعدام.
وقد فرضت السلطات العراقية حظرا للتجول في مدينة تكريت مسقط رأس صدام لمدة أربعة أيام وأقفلت مداخل ومخارج المدينة.
وكانت قد ذكرت مصادر عراقية انه قد تم كذلك تنفيذ حكم الإعدام شنقا في برزان التكريتي رئيس جهاز المخابرات العراقية الأسبق والاخ غير الشقيق لصدام وكذلك عواد البندر رئيس ما كان يعرف بمحكمة الثورة. من جهتها نقلت قناة CNN الأميركية عن مسؤول عسكري أميركي كبير تأكيده تنفيذ حكم الإعدام بالمتهمين الثلاثة.
ومن المتوقع أن تبث الحكومة العراقية في غضون الدقائق القليلة المقبلة لقطات مصورة عن عملية الإعدام. وشهد تنفيذ الأحكام ممثلون عن محكمة التمييز والادعاء العام وعدد من رجال الدين فضلا عن فريق طبي مختص.
XS
SM
MD
LG