Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية والبريطانية تعلن استعدادها لمواجهة أي تصعيد لأعمال العنف عقب إعدام صدام


أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن القوات الأميركية في العراق جاهزة لاحتمال حصول أي تصعيد لأعمال العنف قد ترتبط بإعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بريان ويتمان قبل ساعات على إعدام صدام، إن القوات الأميركية في حال تأهب قصوى بسبب الوضع الأمني الراهن مؤكدا أن القوات ستأخذ في الحسبان الأبعاد الاجتماعية التي يمكن أن تقود إلى تصاعد لأعمال العنف بما في ذلك تنفيذ حكم الإعدام بصدام حسين.

ومن جانبها ذكرت وزارة الدفاع البريطانية أن القوات البريطانية في العراق مستعدة لمواجهة أي عمليات انتقامية محتملة بعد تنفيذ حكم الإعدام شنقا في الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وأضافت الوزارة أنها لم تتخذ أي إجراءات خاصة في مواجهة تهديدات محتملة من هذا النوع لكنها أكدت أن الوضع الأمني يخضع للمراقبة.

إلى ذلك من المنتظر أن تعلن الحكومة العراقية بعض الإجراءات الأمنية تحسبا لأي أعمال عنف قد تحدث بعد انتشار الخبر.

مراسل "راديو سوا" في بغداد احمد جواد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG