Accessibility links

logo-print

مقتل 35 عراقيا في تفجير في الكوفة والجيش الأميركي يعلن مقتل خمسة من جنوده


ارتفعت حصيلة الانفجار الذي وقع صباح اليوم السبت في الكوفة جنوب العراق إلى 35 قتيلا و 40 جريحا.

من جهته، أكد العقيد علي جريو الناطق باسم قوات الأمن العراقية في النجف انفجار سيارة مفخخة وسط سوق شعبي في ناحية الكوفة، بدون يذكر أي تفاصيل إضافية.

وكان الانفجار قد دوى في منطقة شارع السكة وسط سوق شعبي لبيع الالبان والخضروات قرب جسر الكوفة.

ومن جانب أخر، أعلن الجيش الأميركي السبت مقتل خمسة من جنوده لترتفع حصيلة القتلى في صفوف الجيش الأميركي خلال ديسمبر/ كانون الأول الحالي إلى 106 جنود.

وقال البيان إن ثلاثة جنود أميركيين من الفوج الخامس قتلوا الخميس الماضي، في أعمال معادية في محافظة الانبار غرب بغداد.

وفي بيان منفصل، أعلن مقتل جندي أميركي من اللواء الأول للفرقة المدرعة الأولى في أعمال معادية يوم أمس الخميس في محافظة الانبار أيضا.

كما أشار بيان ثالث للجيش الأميركي إلى "مقتل جندي أميركي وإصابة اثنين آخران بجروح في انفجار عبوة ناسفة عند مرور دورية مشتركة للجيش الأميركي وقوات الأمن العراقية في إحدى المناطق الواقعة شمال غرب بغداد الجمعة.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت أن القوات الأميركية في العراق جاهزة لاحتمال حصول أي تصعيد لأعمال العنف قد ترتبط بإعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وقال المتحدث باسم البنتاغون بريان ويتمان قبل ساعات على إعدام صدام، إن القوات الأميركية في حال تأهب قصوى بسبب الوضع الأمني الراهن مؤكدا أن القوات ستأخذ في الحسبان الأبعاد الاجتماعية التي يمكن أن تقود إلى تصاعد لأعمال العنف بما في ذلك تنفيذ حكم الإعدام بصدام حسين.

ومن جانبها ذكرت وزارة الدفاع البريطانية أن القوات البريطانية في العراق مستعدة لمواجهة أي عمليات انتقامية محتملة بعد تنفيذ حكم الإعدام شنقا في الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
وأضافت الوزارة أنها لم تتخذ أي إجراءات خاصة في مواجهة تهديدات محتملة من هذا النوع لكنها أكدت أن الوضع الأمني يخضع للمراقبة.

إلى ذلك من المنتظر أن تعلن الحكومة العراقية بعض الإجراءات الأمنية تحسبا لأي أعمال عنف قد تحدث بعد انتشار الخبر.
XS
SM
MD
LG