Accessibility links

السناتور الجمهوري لوغار يدعو الى اشراك دول الجوار للعراق في مساعي تحقيق الاستقرار فيه


أعرب السناتور الجمهوري ريتشارد لوغار عن أمله في أن تتمكن الحكومة العراقية من فتح صفحة جديدة في علاقتها مع معارضيها بعد تنفيذ حكم الإعدام في صدام حسين. ودعا خلال حوار تلفزيوني إلى تكثيف الجهود السياسية لإنهاء الصراع الطائفي:
"ينبغي التركيز بشدة وباستمرار على الجوانب السياسية، وأعني بذلك ضرورة إجراء تعديلات دستورية على نحو لا يجعل السُّنة يشعرون بالعزلة عند تقسيم العراق إلى حكومات محلية شيعية وسنة وكردية".
ودعا السناتور لوغار إلى إشراك الدول المجاورة للعراق في المساعي الرامية لتحقيق الاستقرار في البلاد. وفي إجابة له عن سؤال عمَّا إذا كان يعتقد أن سوريا وإيران يجب أن تكونا من بين تلك الدول قال:
"نعم، بالتأكيد، لأنهما من دول الجوار. وأعتقد أنه من المهم أيضا إشراك السعوديين والأردنيين والأتراك وغيرهم، بالإضافة إلى الولايات المتحدة".

وأعرب السناتور لوغار عن خشيته من تفاقم المواجهات الطائفية في العراق إذا سحبت الولايات المتحدة قواتها قبل استقرار الأوضاع في البلاد. وقال خلال حوار تلفزيوني: "لقد أشار البعض إلى أنه في حالة انسحاب القوات الأميركية بصورة مفاجئة من العراق فإن السعودية قد تجد نفسها مضطرة للتدخل لصالح السُّنة".
ودعا لوغار إلى قيام الولايات المتحدة بدور أكبر لضمان استقرار المنطقة: "هذا وضع معقد جدا، وينبغي علينا أن نركز اهتمامنا على استقرار المنطقة وأن نوجِّه قوانا الديبلوماسية والعسكرية لمنع تفككها".

من جانب آخر أعرب السناتور الديموقراطي السابق جون إدواردز عن معارضته لإرسال مزيد من القوات الأميركية إلى العراق. وقال إدواردز الذي أعلن ترشيح نفسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة خلال حوار تلفزيوني:
"آمل أن يدرك الرئيس الأميركي القادم أن ما نفعله في العراق لا يحقق النتائج المرجوة. وأنا شخصيا أعتقد أنه من الخطأ إرسال مزيد من الجنود وتصعيد الحرب كما يقترح السناتور جون مكين ".
XS
SM
MD
LG