Accessibility links

logo-print

ابناء عم ميكي ماوس يغزون بلدة في فلوريدا


في مثل هذا الوقت من كل عام يشهد وسط فلوريدا حيث عالم والت ديزني غزوا من قبل زوار يرتدون أقنعة ميكي ماوس.

لكن في حين يلقى المولعون بميكي ماوس ترحيبا يشعر سكان بلدة ابوبكا الصغيرة الواقعة على بعد 40 كيلومترا شمالي الملاهي الشهيرة بالاشمئزاز بسبب مئات الالاف من الفئران الحقيقية التي غزت بلدتهم.

وقال ديفيد اوفرفيلد مسؤول البيئة بادارة الصحة في مقاطعة اورانج ان الفئران التي لا يتجاوز حجمها حجم ابهام اليد أجبرت الناس على الخروج من منازلهم ومكاتبهم للمرة الثانية منذ عام 1999.

وعبر اوفرفيلد الذي تشمل مهام منصبه محاولة تحديد سبب هذا الغزو عن استيائه من هذا الغزو.

وهو يرى أن زيادة محصول البلوط ربما شجعت الفئران التي حظيت بتغذية جيدة على زيادة التزاوج.

وتعاني دي سينكافيدج مالكة أحد مشاتل نباتات الزينة الكثيرة التي تشتهر بها ابوبكا من أسوأ تجربة تمر بها مع الفئران منذ بدء الغزو في الصيف الماضي حيث طاردت الفئران الاطفال الى خارج معسكر ويوا.

ولم يحالف الاجراءات المضادة التي اتخذتها السلطات الصحية التي أنشأت مركز قيادة خاصا للقوارض النجاح الكامل حتى الان.

والى جانب توفير المصايد وسم الفئران أطلقت السلطات هجوما جويا باطلاق 17 بومة يتوقع أن تلتهم عشرات الفئران يوميا. ويبدو أن اخبار الوليمة وصلت لمسافة بعيدة حيث أغرت المزيد من الطيور الجارحة بالتردد على المنطقة.

ويقول اوفرفيلد انه حتى الان لم يؤد هذا الغزو الى اصابة أحد بالامراض غير أن رائحة الرفات المتعفنة المحاصرة في حوائط الكثير من المنازل والمؤسسات التجارية تسبب الغثيان.

ورغم أن قادة مقاطعة اورانج خصصوا مؤخرا 200 الف دولار أخرى لمواصلة المعركة مع القوارض ما من أحد يعلم متى أو كيف يمكن أن ينتهي هذا الغزو.
XS
SM
MD
LG