Accessibility links

مراسلون بلا حدود تفيد ان عام 2006 هو العام الأعنف على الصحافيين


أفاد تقرير لمنظمة "مراسلون بلا حدود" بأنّ العام 2006 كان العام الاعنف على الصحافيين منذ العام 1994 الذي تصفه المنظمة بالعام الدموي.
واشار التقرير الى ان 81 صحافيا موزعين على 61 بلدا لقوا حتفهم خلال العام 2006 ، بينما قتل 103 صحافيين في العام 1994 .

ولفت تقرير المنظمة الى عمليات الاختطاف التي طالت 56 صحافياً معظمهم في العراق وقطاع غزة ، وقتل منهم ستة ، الى جانب مقتل عاملين في القطاع الصحافي .

واضاف التقرير أن العراق هو من أكثر البلدان التي تشكل خطرا على العاملين في المجال الاعلامي حيث قتل 64 صحافيا في العام الحالي بينما بلغ عددهم منذ العام 2003 ، 139 صحافيا معظمهم عراقيون، اي ضعف عدد الصحافيين الذين سقطوا خلال حرب فييتنام التي استمرت 20 عاما.

وذكر التقرير انه لم يتسنّ للمنظمة تسجيل عشرات الحالات الاخرى وسمّت كلا من مكسيكو والفيليبين وروسيا ولبنان من بين البلدان التي تشكل خطرا على أداء مهمة الصحافيين.
XS
SM
MD
LG