Accessibility links

بيريتس يعد بتقديم إستقالته إذا ثبت أنه المسؤول عن إخفاقات الجيش الإسرائيلي أثناء الحرب اللبنانية الثانية


وعد وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس مساء الأحد تقديم إستقالته إذا توصلت لجنة التحقيق التي عينتها الحكومة برئاسة القاضي المتقاعد إلياهو وينوغراد للتحقيق بمجريات الحرب الثانية في لبنان أنه المسؤول عن إخفاقات الجيش الإسرائيلي خلال تلك الحرب.

وقالت صحيفة هآرتس إن بيريتس أعلن عن هذا التعهد خلال إجتماع عقده في مقر وزارة الدفاع مع أولياء أمور الجنود الذين قتلوا في تلك الحرب.

وفي تطور آخر له علاقة بهذه القضية، قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي دان حالوتس إنه لا ينوي الإستقالة من منصبه في أعقاب النتائج التي توصل اليها تحقيق جرى داخل المؤسسة العسكرية حول أداء الجيش الإسرائيلي إبان الحرب اللبنانية.

من ناحية أخرى، قال البريجادير جنرال المتقاعد ران بيكر إنه إذا لم تتوصل لجنة وينوغورد إلى نتائج تتعلق بأداء رئيس هيئة الأركان حالوتس فإنه سيستمر في منصبه حتى إنتهاء مدته.

ومضت الصحيفة إلى القول إن بيريتس كان قد إجتمع مساء الأحد في مقر وزارة الدفاع في تل أبيب مع أولياء أمور تسعة جنود قتلوا خلال الحرب اللبنانية. وقد تميز الإجتماع بالتوتر وأعربت أسر الجنود خلاله عن خيبة أملها لأن التحقيقات الداخلية التي أجراها الجيش الإسرائيلي لم يكن لها تأثير يذكر على مستقبل عدد من الضباط.

هذا وقد إستقال حتى الآن إثنان من الضباط فقط إثر التحقيقات التي أعقبت إنتهاء الحرب هما قائد المنطقة الشمالية أودي آدم وقائد الفرقة 91 غال هيرش.

وقال والد أحد الجنود القتلى إنه بعد الإطلاع على نتائج التحقيقات الداخلية التي جرت في هذا الشأن سيعتقد أحدنا بأن الجيش أبلى بلاء حسنا في تلك الحرب.

وقال بيريتس إن قوات الجيش الإسرائيلي تخضع حاليا لعدد من التغييرات وإنه لا ينوي التدخل في التحقيقات التي يجريها الجيش.

إلا أن آباء الجنود القتلى إنتقدوا بيريتس لعدم تحمله المسؤولية والإستقالة بالتالي من منصبه. وقال بيريتس ردا على ذلك إنه إذا توصلت لجنة وينوغراد أنه مسؤول عن إخفاقات الجيش في الحرب اللبنانية الثانية فإنه سيقدم إستقالته. ومضى إلى القول إنه لن ينتظر حتى تصدر اللجنة توصياتها الختامية وإنه سيستقيل بناء على ما سيتضمنه التقرير المبدئي للجنة إذا حمله المسؤولية.

وجاء رد بيريتس هذا بعد أن شكا أولياء أمور الجنود القتلى من أن صدور التقرير النهائي للجنة وينوغراد سيستغرق بعض الوقت، لكن من المتوقع أن تفرغ اللجنة من وضع تقريرها المبدئي خلال بضعة أشهر.
XS
SM
MD
LG