Accessibility links

logo-print

بيريتس يوصي بتوخي السرية بشأن المفاوضات المتعلقة بإطلاق سراح الجندي جلعاد شاليت


أوصى وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس الاثنين باعتماد التكتم بشأن المفاوضات الجارية حول الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت الذي خطفته مجموعات فلسطينية في يونيو/حزيران من منطقة عبر الحدود مع قطاع غزة في مقابل إطلاق سراح معتقلين فلسطينيين.
وقال الوزير لاذاعة الجيش الاسرائيلية إنه يتعين أن تتم العملية وسط تكتم شديد وإن أي تصريح في غير محله لن يساهم بتاتا في النتيجة التي نتمناها جيمعا.
وتأتي ملاحظات بيريتس بعد تصريحات أدلى بها الأحد ناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس أشار فيها إلى إحراز تقدم كبير في المفاوضات حول عملية التبادل هذه.
وقال أبو عبيدة أن تقدما كبيراأحرز في الاتصالات الجارية من أجل الافراج عن الجندي جلعاد شاليت الذي خطفته مجموعات فلسطينية قرب قطاع غزة في 25 يونيو/حزيران، مضيفا أن تبادلا للأسرى قد يتم في وقت قريب جدا إذا استمرت الاتصالات على مسارها الحالي.
وكانت لجان المقاومة الشعبية وجيش الاسلام وكتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح في حركة حماس، قد تبنت عملية خطف شاليت.
وقد شدد وزير الدفاع على أنه كلما قل الكلام عن هذه المسألةكلما كان الأمر افضل رغم ميلنا إلى اصدار رد على تصريحات الطرف الآخر، ولكن علينا ضبط النفس في الوقت الحاضر.
من ناحية أخرى، امتنعت ميري أيسين الناطقة باسم رئيس الوزراء ايهود اولمرت عن تأكيد هذه المعلومات ردا على اسئلة من وكالة الأنباء الفرنسية موضحة أن مكتب اولمرت "لا يعطي ابدا معلومات حول هذه المسألة الحساسة".
من جهته قال النائب تساهي هانغبي رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست لاذاعة الجيش الاسرائيلي إنه ليس على علم بتحقيق تقدم كبير في المفاوضات للافراج عن شاليت. إلا أن أنباء كثيرة ترددت عن حصول تقدملكن أحدا لم يؤكد هذه الأنباء.
ويبدو ان المفاوضات للافراج عن الجندي الاسرائيلي عبر وساطة مصرية، تشمل أيضا عددا من المعتقلين الفلسطينيين الذين ينبغي على اسرائيل اطلاق سراحهم في المقابل.

على صعيد آخر، قالت صحيفة جروسليم بوست الإثنين إن مكتب رئيس الوزراء إيهود أولمرت أصدر بيانا صباح الإثنين قال فيه إنه لم يتم إحراز أي تقدم حول هذا الموضوع.

ويأتي هذا البيان في أعقاب إجتماع عقد بين رئيس الوزراء أولمرت ومسؤولين عن شؤون الأمن بمن فيهم أوفر ديكل الرئيس السابق لجهاز المخابرات الإسرائيلية شين بيت وممثل عن أولمرت في قضية إطلاق سراح السجناء تم خلاله إحتمال عقد صفقة لتبادل الأسرى مع الفلسطينيين.

وقال أولمرت وغيره من المسؤولين الذين حضروا الإجتماع إنه على النقيض مما تناقلته وسائل الإعلام العربية فإن المفاوضات المتعلقة بإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي المختطف وصلت طريقا مسدودا والسبب في ذلك مطالب حماس إطلاق سراح 1500 من الأسرى الفلسطينيين وهي مطالب مبالغ فيها.
XS
SM
MD
LG