Accessibility links

اللعب على طريقة إعدام صدام يودي بحياة طفل باكستاني


بعد أن شاهد طفل باكستاني في الـ9 من عمره وشقيقته البالغة من العمر 10 سنوات، الشريط المصور الذي بثه التلفزيون عن اللحظات الأخيرة لإعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، أرادا اللعب وتقليد المشاهد، وبمساعدة أخته شنق الطفل نفسه وفارق الحياة.
وأوضحت الشرطة أن الطفل شنق نفسه بمساعدة شقيقته البالغة من العمر 10 سنوات بحبل عُلق بمروحة في السقف، وذلك في إقليم رحيم يار خان بوسط باكستان.
وأسرعت الفتاة بطلب النجدة، لكن والدة الطفل وعمته اللتين كانتا في الغرفة المجاورة لم تتمكنا من التدخل في الوقت المناسب، كما قال والد الطفل الامغير باراشا لوكالة الأنباء الفرنسية.
وأوضح الأب أن التلفزيون الباكستاني بث صورا عن الدقائق التي سبقت إعدام صدام حسين حتى اللحظة التي وضع فيها حبل المشنقة حول عنقه، وقد شاهد الأطفال هذه الصور.
XS
SM
MD
LG