Accessibility links

logo-print

الحجاج يتدفقون على جسر الجمرات ومن ثم يقومون بطواف الوداع في مكة المكرمة


واصل الحجاج مناسك الحج وتدفقوا الإثنين على جسر الجمرات للمرة الثالثة لرمي الجمرات الثلاث الصغرى والوسطى والكبرى على ثلاثة حوائط كبيرة ترمز إلى المواقع التي حاول فيها الشيطان غواية النبي إبراهيم، ثم يقومون بطواف الوداع في مكة.

وهنأت السلطات نفسها بمرور المناسك التي يشارك فيها أكثر من 2.5 مليون حاج دون حوادث حتى الآن.
وقال وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز للصحافيين إنه لم تكن هناك أي انتهاكات أمنية في منطقة الجمرات على الإطلاق.

وكان 362 حاجا لقوا حتفهم في اليوم الأخير من الحج في الموسم الماضي أثناء رمي الجمرات في أسوأ مأساة للحجاج منذ 16 عاما.

وتسمح أعمال البناء الجديدة التي استكملت في الأشهر الأخيرة بمرور 250 ألف حاج على جسر الجمرات كل ساعة. وللمرة الأولى منعت السلطات السعودية الحجاج الذين يفترشون الأرض من نصب خيام في المنطقة.
وتنشر السعودية عادة أكثر من 50 ألفا من رجال الأمن لمحاولة تجنب حوادث التدافع المميتة.

ويقول مسؤولون سعوديون إن 2.4 مليون حاج مدرجون رسميا على قوائم الحج لكن مع دخول مئات الآلاف من السكان المحليين إلى مكة دون تصاريح رسمية فإن العدد الإجمالي قد يقترب من ثلاثة ملايين.
XS
SM
MD
LG