Accessibility links

logo-print

طالبان تكثف هجماتها ومقتل عنصرين من الشرطة بانفجار عبوة ناسفة غرب أفغانستان


أفادت السلطات الأفغانية بأن عنصرين من الشرطة الأفغانية قتلا الإثنين في انفجار عبوة ناسفة غربي أفغانستان حيث شن عشرات المقاتلين من طالبان هجوما على بلدة تمكنوا من السيطرة عليها لفترة قصيرة قبل أن يرغموا على الانسحاب.

وقال مدير الشرطة في ولاية فرح إن عشرات المقاتلين من طالبان هاجموا الأحد عاصمة إقليم خاكي صفد في هذه الولاية فأحرقوا مباني وخطفوا مدير الشرطة في الإقليم وأحد حراسه قبل أن ينسحبوا بعد ساعة إثر وصول تعزيزات حكومية إلى البلدة.

من جهته قال يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية إن عناصر طالبان سيطروا على البلدة لساعات عدة.

وفي ولاية هرات المجاورة قتل عنصران من الشرطة وأصيب ثالث بجروح في انفجار عبوة ناسفة فجرت عن بعد لدى مرور السيارة التي كانت تقلهم حسب مدير إقليم شينداند الذي اتهم طالبان بزرع العبوة.

وتشهد المناطق غرب أفغانستان تصعيدا في الهجمات التي تشنها حركة طالبان في حين كانت الهجمات تتركز حتى الآن في جنوب وشرق البلاد.

وأعلنت طالبان مرارا خلال العام الماضي السيطرة على أقاليم وبلدات في جنوب البلاد إلا أن السلطات كانت دائما تنفي ذلك.

من جهة أخرى فتحت السلطات الأفغانية تحقيقا لكشف ملابسات مقتل مدنيين اثنين الأحد خلال هجوم شنه جنود أجانب في محافظة ننغاهار في شرق البلاد حسب ما أعلنت وزارة الداخلية.

وأكدت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والقوة الدولية لإرساء الأمن ايساف التابعة للحلف الأطلسي أن لا علاقة لهما بالهجوم.
XS
SM
MD
LG