Accessibility links

logo-print

هيئة علماء المسلمين العراقية تحمـّل الولايات المتحدة مسؤولية إعدام صدام


حمّلت هيئة علماء المسلمين، وهي هيئة عراقية تمثل السنة، الولايات المتحدة مسؤولية إعدام الرئيس السابق صدام حسين، ودعت العراقيين في بيان نشر على الانترنت إلى إحباط ما أسمته مخططات واشنطن.
وقال البيان إن محاكمة صدام التي أدت إلى إعدامه تنفيذ لرغبات الاحتلال الأميركي، وبعض حلفائه في الداخل والخارج على حد تعبيرها.
وقالت الهيئة إن إعدام الرئيس العراقي المخلوع عملية سياسية محضة لم تأخذ في الاعتبار مصالح العراقيين ولم تهدف لإنصافه.
وقالت إن إعدام الرئيس العراقي في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى كان استفزازا لمشاعر السنة في العراق.
وأعربت الهيئة عن أملها في أن يأتي اليوم الذي يقوم فيه أبناء العراق بتنفيذ الحكم العادل بحق من يذيقون الشعب العراقي العذاب كل يوم، على حد قول بيانها.


من جهة أخرى، أبدى محمود عثمان عضو مجلس النواب العراقي عن قائمة التحالف الكردستاني ملاحظاته على تنفيذ حكم الإعدام بصدام لافتا إلى أخطاء تتعلق بالتوقيت وبكيفية تطبيق عقوبة الإعدام.

هذا ولا تزال تتوالى ردود الفعل المنددة بالطريقة التي تم فيها تنفيذ حكم الإعدام بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وفي هذا الإطار، يقول المحلل السياسي في السعودية عادل الطريفي إن السعودية طالما عارضت نظام صدام لكن توقيت تنفيذ العقوبة كان خاطئا.
ولم يستبعد الطريفي نشوب صراع مذهبي يعاني العراق أساسا من بعض جوانبه.
XS
SM
MD
LG