Accessibility links

مصدر عراقي يشير إلى محاولة واشنطن تأجيل إعدام صدام وهيئة علماء المسلمين تحملها المسؤولية


أشار مصدر عراقي إلى محاولة واشنطن تأجيل تنفيذ إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وإخفاقها في ذلك في ظل ضغوط مارستها الحكومة العراقية، في الوقت الذي حملت هيئة علماء المسلمين الولايات المتحدة المسؤولية. ودعت الهيئة العراقيين إلى إحباط ما أسمته مخططات واشنطن.

وصرح المصدر العراقي رافضا ذكر اسمه بأن الولايات المتحدة حاولت تأجيل تنفيذ إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، لكنها فشلت في ظل ضغوط مارستها الحكومة العراقية.
وأضاف المصدر أن السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد حاول إقناع المسؤولين العراقيين بتأجيل إعدام صدام لمدة أسبوعين، موضحا أن الأميركيين لم يكونوا حريصين على إعدامه فورا.
من جانبها امتنعت السفارة الأميركية في العراق عن التعليق على الأمر.

وقد أدت سرعة تنفيذ حكم الإعدام بصدام، بعد أربعة أيام فقط من صدوره من محكمة التمييز، إلى تعزيز سلطة المالكي الهشة بين الشيعة، لكنها أغضبت الكثير من السنة.

من جهة أخرى كانت هيئة علماء المسلمين، وهي هيئة عراقية تمثل السنة، قد حملت الولايات المتحدة مسؤولية إعدام الرئيس السابق صدام حسين، ودعت العراقيين في بيان نشر على الانترنت إلى إحباط ما أسمته مخططات واشنطن.

وقال البيان إن محاكمة صدام التي أدت إلى إعدامه تنفيذ لرغبات الاحتلال الأميركي، وبعض حلفائه في الداخل والخارج على حد تعبيرها.
وقالت الهيئة إن إعدام الرئيس العراقي المخلوع عملية سياسية محضة لم تأخذ في الاعتبار مصالح العراقيين ولم تهدف لإنصافه. وأضافت أن إعدام الرئيس العراقي في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى كان استفزازا لمشاعر السنة في العراق.

كما أعربت الهيئة عن أملها في أن يأتي اليوم الذي يقوم فيه أبناء العراق بتنفيذ الحكم العادل بحق من يذيقون الشعب العراقي العذاب كل يوم، على حد قول بيانها.
XS
SM
MD
LG