Accessibility links

logo-print

الحكومة الصومالية تؤكد سيطرتها ورئيس الوزراء الإثيوبي يطالب بمنع عودة زعماء الحرب إلى الحكم


أكد وزير الإعلام الصومالي علي غاما الثلاثاء أن الحكومة الصومالية تسيطر على جنوب الصومال ووسطها وهي مناطق كانت تحت سيطرة الإسلاميين الذين طردتهم القوات الإثيوبية والصومالية منذ بدء هجومها في 20 كانون الأول/ديسمبر.

وطلب رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي بإلحاح من الحكومة الصومالية منع عودة أمراء الحرب إلى الحكم بعد هزيمة قوات المحاكم الإسلامية.

فبعد حرب دامت أسبوعين فر مقاتلو المحاكم الإسلامية إلى الحدود الكينية بعد هزيمتهم قرب بلدة كيسمايو.

وقال رئيس الوزراء محمد علي غيدي في مقديشو إن الآلاف من المقاتلين الإسلاميين الذين تركوا العاصمة اختفوا بعد تبادل لإطلاق النار مع القوات الإثيوبية والحكومية المدعومة بالدبابات.

وأعلن غيدي أن الحكومة الصومالية ستبدأ اعتبارا من اليوم الثلاثاء بنزع السلاح في مقديشو بعدما فر منها المقاتلون الإسلاميون الأسبوع الماضي.

وحذر خلال مؤتمر صحافي في مقديشو من أن الحرب ستنتهي مع طرد الإرهابيين الدوليين أو القبض عليهم، مشيرا إلى أن المقاتلين الإسلاميين يتوجهون إلى كينيا المجاورة.
كما طالب بإرسال قوة سلام دولية في أسرع وقت ممكن إلى البلاد لإرساء الاستقرار فيها، سعيا منه لترسيخ التفوق العسكري الذي سجلته القوات الصومالية والإثيوبية على الساحة الدولية.

وحثت الحكومة الصومالية كينيا على إغلاق حدودها الشمالية والشرقية واعتقال أي إسلاميين يحاولون العبور إلى أراضيها.
وكان وزير الإعلام الصومالي علي جامع أعلن أن الحكومة الصومالية الانتقالية طلبت من نيروبي إغلاق حدودها لمنع المقاتلين الإسلاميين المهزومين في كيسمايو (جنوب الصومال) من الفرار إلى كينيا.


وفي الجانب الكيني أوضحت السلطات الأمنية أنها عمدت فقط إلى تعزيز تدابيرها الأمنية عند الحدود.

وأكد قائد عسكري صومالي وعدد من سكان المدينة الساحلية أن المقاتلين الإسلاميين فروا من آخر معاقلهم كيسمايو في جنوب البلاد أمام التقدم السريع للقوات الإثيوبية والصومالية التي تمكنت خلال عشرة أيام من استعادة جميع المناطق التي كان الإسلاميون يسيطرون عليها منذ أشهر.

هذا وأكد امين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى على مواصلة العمل العربي الإفريقي من أجل القضية الصومالية لارساء السلام مشددا على موضوع التفاهم الداخلي.
ودعا موسى إلى عملية لحفظ السلام للصومال بمشاركة الدول الإفريقية من دون مشاركة دول الجوار.
XS
SM
MD
LG