Accessibility links

الجيش الأميركي يقتل ثلاثة عراقيين في بغداد خلال عملية بحث عن مهرب أسلحة لتنظيم القاعدة



أعلن الجيش الأميركي أنه قتل ثلاثة عراقيين صباح الثلاثاء في أحد ضواحي بغداد خلال عملية بحث عن مهرب أسلحة لتنظيم القاعدة.

وجاء في بيان للجيش أن الجنود الأميركيين حاصروا مبنى وطلبوا من المقيمين فيه الخروج من دون أن يحدد مكان العملية داخل العاصمة. وعند عدم الحصول على أي رد دمر الجنود الجدار المحيط بالمبنى ودخلوا إليه وتعرضوا عندها لإطلاق نار من أسلحة خفيفة من قبل خمسة رجال مسلحين.
وأوضح البيان أن ثلاثة مهاجمين قتلوا وجرح رابع عندما رد الجنود الأميركيون.

وقد احترق المبنى خلال المواجهات لكن تم إخلاؤه على ما أفاد الجيش الأميركي الذي أشار أيضا إلى توقيف رجلين.
وأوضح البيان أن احد المسلحين الثلاثة الذين قتلوا كان مهرب أسلحة لتنظيم القاعدة.

وفي محافظة الانبار أوقفت القوى الأمنية العراقية مدعومة من جنود أميركيين، منذ 27 كانون الأول/ديسمبر أكثر من 60 متمردا مفترضا على ما جاء في بيان آخر للجيش الأميركي.

هذا وقتل جندي أميركي الاثنين في انفجار قنبلة يدوية الصنع جنوب غرب بغداد على ما أعلن الجيش الأميركي في بيان آخر اليوم الثلاثاء.

وأوضح الجيش أن قنبلة يدوية الصنع انفجرت في الأول من يناير/ كانون الثاني قرب دورية للفرقة المتعددة الجنسية مما أدى إلى مقتل جندي جنوب غرب العاصمة العراقية. وأشار أيضا إلى جرح ثلاثة أشخاص أيضا في الانفجار بينهم مترجم.

ميدانيا أعلنت مصادر وزارة الدفاع العراقية الثلاثاء مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة سبعة آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة في منطقة كمسارة شرق بغداد. وقد تأكد الخبر نفسه من جانب مصادر وزارة الداخلية التي أشارت إلى وقوع ضحايا من دون الإشارة إلى عددهم.
XS
SM
MD
LG