Accessibility links

محمد غيدي يعلن أن السلطات الكينية اعتقلت عددا من المقاتلين الإسلاميين في الصومال


أعلن رئيس الحكومة الانتقالية الصومالية علي محمد غيدي الثلاثاء أن السلطات الكينية اعتقلت 11 مقاتلا إسلاميا بينهم اريتريون وأثيوبيون وصوماليون بينما كانوا يحاولون دخول الأراضي الكينية من الصومال.

وقال غيدي إن هؤلاء المقاتلين أصبحوا في أيدي أجهزة الاستخبارات الكينيةمؤكدا أنهم من المقاتلين الإسلاميين.
وأضاف في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الفرنسية من مقديشو أن الإسلاميين يتحركون محاولين عبور الحدود إلى كينيا، ويتوقع اعتقال المزيد منهم.

وكانت الشرطة الكينية قد صرحت الثلاثاء لوكالة الأنباء الفرنسية بأنها تحتجز ثمانية أشخاص بينهم اريتريون وكيني وثلاثة صوماليين وكندي من أصل صومالي متهمون بالقتال إلى جانب المحاكم الإسلامية في الصومال.
وقد اعتقلوا بينما كانوا يحاولون عبور الحدود بين الصومال وكينيا في ليبوا التي تبعد 550 كلم شمال شرق نيروبي.

وقال مسؤول كبير في الشرطة الكينية عبر الهاتف من غاريسا التي تبعد 160 كلم جنوب غرب ليبوا إنه من الصعب جدا في الوقت الحاضر معرفة ما إذا كانوا من التجار أو اللاجئين أو المقاتلين.
وأضاف طالبا عدم الكشف عن هويته: "كل الدلائل تشير إلى أن بعضهم شارك في القتال ونحن لا نزال نخضعهم للاستجواب، وإن الكندي وحده أعلن أنه يعمل في التجارة" .

وكان المقاتلون الإسلاميون قد أجبروا بعد 12 يوما من القتال ضد القوات الصومالية الحكومية المدعومة من القوات الاثيوبية على الانسحاب من كامل المناطق التي كانوا يسيطرون عليها منذ اشهر. وغادروا الاثنين آخر معقل لهم في كيسمايو المطلة على البحر على بعد 180 كلم من الحدود مع كينيا.

وطلبت الحكومة الصومالية الانتقالية الاثنين من كينيا إغلاق الحدود المشتركة بين البلدين لمنع المقاتلين الإسلاميين من الفرار إلى كينيا.
وأعلنت الشرطة الكينية أنها عززت من الإجراءات الأمنية على حدودها مع الصومال.

من ناحية أخرى، أعلنت الحكومة الصومالية الثلاثاء السماح باستئناف حركة النقل الجوي في مطار مقديشو اعتبارا من الأربعاء بعد أن كانت الحكومة قد أغلقت كل حدود البلاد في 25 ديسمبر/كانون الأول.

وقال رئيس الوزراء الصومالي في مؤتمر صحافي في مقديشو إنه اعتبارا من الأربعاء سيسمح للطائرات التجارية والإنسانية بالهبوط في مقديشو.
وأضاف غيدي: "لكن سيتعين على الشركات والمنظمات طلب تصريح بذلك من الحكومة".

وكانت القوات الأثيوبية والصومالية قد دخلت مقديشو في 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد فرار الإسلاميين الذين كانوا يسيطرون كليا على المدينة منذ يوليو / تموز الماضي.
وكان الجيش الأثيوبي قد قصف مطار مقديشو في 25 ديسمبر/كانون الأول.
XS
SM
MD
LG