Accessibility links

logo-print

اللجنة العليا للانتخابات في مصر تعلن نتائج الجولة الأولى من المرحلة الثالثة



أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر المستشار عبد المعز ابراهيم مساء السبت نتائج الجولة الأولى من المرحلة الثالثة لانتخابات مجلس الشعب المصري، والتي بينت تقدم قوائم حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الأخوان المسلمين وحزب النور السلفي.

وقال عبد المعز ان نسبة المشاركة في هذه المرحلة بلغت 63 في المئة وأضاف:

"أصل إجمالي الناخبين 14 مليون 39 الف، من واقع قاعدة بيانات الناخبين حضور 8 مليون 875 الف من واقع تجميع المحاضر، وصول أصوات صحيحة 8 مليون 371 الف، أصوات باطلة 503 الف 819، النسبة المؤوية 63.2 في المئة".

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه مجموعة من القوى السياسية المصرية، مبادرة تقضي بتسليم المجلس الأعلى للقوات المسلحة، السلطة لمجلس رئاسي مدني.

ويقول الدكتور جمال زهران استاذ العلوم السياسية واحد القائمين على المبادرة إنها تستهدف منح المجلس الرئاسي كل صلاحيات رئيس الجمهورية، وحصرَ مهمة المجلس العسكري بحفظ الأمن ويضيف لـ "راديو سوا":

"تشكيل مجلس مدني رئاسي يستلم السلطة في 25 يناير القادم من المجلس العسكري، وبذلك ننهي فكرة استمرار المجلس العسكري أكثر من سنة، هذه المبادرة تقوم على ترشيح خمس شخصيات عامة في مقدمتهم المستشارة نهى الزيني وهي قاضية والدكتور محمد البرادعي والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح والدكتور حسام عيسى والسيد حامدين صباحي، واعتقد أن الشخصيات الخمسة تمثل الاتجاهات الفكرية الرئيسية الأربعة في المجتمع، ومن ثم يمكن أن يحدث توافق بينهم ويمكن إقرار انتخابات مجلس الشعب والتي على وشك الانتهاء من المرحلة الثالثة هذا المجلس يقر هذا الترشيح ويسلمه للمجلس العسكري والمجلس العسكري يسلم السلطة لهذه الشخصيات الخمسة".

ولخص زهران دور المجلس الرئاسي المزمع تشكيله في النقاط التالية:

"يمكن أن تسمي رئيس حكومة جديد وتتعاون مع مع مجلس الشعب لتشكيل لجنة المئة لإعداد دستور جديد للبلاد حتى يمكن أن ندخل في عام جديد على أرضية مدنية وليس أرضيه عسكرية".
XS
SM
MD
LG