Accessibility links

الطالباني ينفي علمه بموعد تنفيذ إعدام صدام والقاضي رزكار يؤكد أن التنفيذ ممنوع في العطل الرسمية


نأى الرئيس العراقي جلال الطالباني بنفسه عن إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بالقول إنه لم يكن على علم مسبق بموعد تنفيذ الحكم وأن القانون العراقي لا يمنح الرئيس صلاحية نقض قرارات المحكمة.

وقال مدير مكتب الطالباني والمتحدث باسمه كامران القره إن الرئيس العراقي أكد مجددا معارضته لعقوبة الإعدام، مشيرا في الوقت ذاته إلا أنه لا يتدخل في قرارات السلطة القضائية المستقلة خصوصا إذا كان القانون لا يعطيه الحق في ذلك كما كما هو الحال في قضية إعدام صدام حسين.

وأكد داغي في بيان نشرته وكالة الأنباء الفرنسية أن الطالباني أكد في رسالته إلى رئيس الوزراء نوري المالكي "انه ينأى بنفسه عن التدخل في قرار المحكمة الخاصة فالمادة 27 من قانونها تنص على قطعية قراراتها التي لا يحق لأي جهة أن تنقضها بما في ذلك رئيس الجمهورية".

وأضاف الطالباني أن الفقرة 137 من الدستور العراقي لا تعطي لرئيس الجمهورية الحق في إصدار عفو أو تخفيف حكم عن متهمين بجرائم ضد الإنسانية.

هذا وتسعى الحكومة العراقية الى احتواء قضية بث صور تنفيذ حكم الاعدام بالرئيس العراقي السابق صدام حسين، وشكلت لجنة تحقيق للكشف عن هوية الشخص الذي التقط الصور بواسطة هاتفه الخلوي وذكر ان ثمة جهات كانت تقف وراء هذه العملية.

وفي هذا السياق كشف بهاء الاعرجي رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي أن أحد الحراس المتهمين في هذه القضية إعترف بقيامه بتصوير مشاهد تنفيذ حكم الإعدام وأضاف لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG