Accessibility links

منظمة التحرير الفلسطينية تنتقد وساطة مشعل بين سوريا والجامعة العربية



قالت منظمة التحرير الفلسطينية إنها تعتبر وساطة خالد مشعل، تصب في مصلحة النظام السوري، وأنه ليس من حق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس القيام بهذه الوساطة.

وأشار أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، ياسر عبد ربه، خلال تصريحات صحفية، إلى أنه "ليس من حق رئيس حركة حماس، خالد مشعل الدخول في وساطة لصالح أي نظام"، معتبراً وساطة مشعل تدخلاً في الشؤون الداخلية لسورية، حسب ما نقلت وكالة أنباء موسكو.

وجاء ذلك كرد فعل من السلطة على تصريحات الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي، الذي كشف عن الدور الذي وصفه بـ"الكبير"، وقام به مشعل في اقناع النظام السوري بالتوقيع على بروتوكول المراقبين العرب في إطار مبادرة الجامعة لإنهاء الأزمة في سورية.

وأوضح أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية أن المنظمة كانت ومازالت تؤكد على عدم التدخل بالشؤون الداخلية لأي دولة عربية، وعدم السماح لأحد بأن يتدخل بالشؤون الفلسطينية الداخلية، معتبرا ما قام به مشعل سابقة تضر بمصالح الشعب الفلسطيني. بحسب قوله.

تجدر الإشارة إلى أن الأمين العام للجامعة العربية كان قد صرح خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع خالد مشعل بأنه: "كان لمشعل دور كبير في تقديم النصيحة للجانب السوري، للتوقيع على الوثيقة إلى أن بدأ عمل المراقبين في سورية، وأنا حملته رسالة للسلطات السورية بأنه من الضروري العمل بكل أمانة وشفافية ومصداقية لوقف ما يدور من عنف في سوريا".
XS
SM
MD
LG