Accessibility links

أزمات الشرق الأوسط على رأس أولويات كي مون


صرح بان كي مون الأمين العام الجديد للأمم المتحدة في أول يوم لتسلمه مهام عمله، بان دارفور وكوريا الشمالية والشرق الأوسط ستتدرج على رأس قائمة أولوياته.
وقد قوبل بان كي مون بالتصفيق من جانب هيئة موظفيه أمس فيما أصبح ثامن أمين عام للمنظمة العالمية.
وتحدث الأمين العام عن التحديات الصعبة التي سيواجهها في عالم تسوده الاضطرابات. "ابدأ مهامي في فترة عصيبة بدءا من دارفور إلى الشرق الأوسط إلى لبنان وإيران والعراق وقضايا أخرى تشيع الاضطراب في عالمنا".
وقد فاجأ الأمين العام الجديد موظفي المنظمة بتناوله الغداء في مطعم المنظمة مع عدد من الموظفين الآخرين.
ووقف كي مون في طابور تسديد الفاتورة كباقي الموظفين وتناول وجبة من الأرز واللحم وزجاجة مياه معدنية.
وكان الأمين العام الجديد قد وجه كلمة إلى موظفي الأمم المتحدة عبر العالم دعاهم فيها إلى التزام أقصى درجات المهنية والأخلاق.
وتعهد كي مون الذي شغل منصب وزير خارجية كوريا الجنوبية حتى انتخابه أمينا عاما للمنظمة الدولية باستعادة ثقة العالم في الأمم المتحدة التي شهدت عددا من الفضائح المهنية في عهد الأمين العام السابق كوفي عنان.
على صعيد آخر، قال كي مون إن حل أزمة دارفور على رأس أولوياته، وأعرب عن أمله في التوصل لحل سلمي للصراع الدائر في الإقليم غربي السودان.
وأضاف كي مون في كلمة ألقاها في يومه الأول كأمين عام للمنظمة الدولية الثلاثاء أن قضايا الشرق الأوسط ولبنان وإيران والعراق وكوريا الشمالية ستكون من ضمن أولوياته.
وقال كي مون إنه سيجتمع الأربعاء مع الممثل الدولي الخاص للسودان بالوكالة يان إلياسون قبل المشاركة في قمة الاتحاد الأفريقي منتصف هذا الشهر التي يلتقي خلالها بالرئيس السوداني عمر البشير.
XS
SM
MD
LG