Accessibility links

logo-print

الصينيون يكتشفون جزيئا رئيسيا يمكن أن يساهم في علاج السكري


تمكن علماء صينيون في دراسة أجريت مؤخرا من اكتشاف جزيء مركب قادر على السيطرة على مرض السكري لدى الفئران ما يمكن ان يفتح الطريق لانتاج ادوية تؤخذ بالفم لعلاج نوع مرض السكري لاكثر انتشارا بين البشر.

واوضحت الدراسة التي وردت في نشرة الاكاديمية الوطنية للعلوم ان هذا الجزيء لم يختبر حتى الان سوى على الفئران.

ويؤكد واضعو الدراسة انه في حال تاكدت فاعليته بالنسبة للانسان فانه يمكن ان يؤدي الى انتاج ادوية بديلة لوسائل العلاج الحالية التي تتطلب الحقن بالانسولين مرتين يوميا ما يسبب ازعاجا للمريض.

واوضح العلماء انهم عزلوا الجزيء بعد استعراض الاف الجزيئات لرصد تلك التي لديها خصائص شبيهة بخصائص الهرمونات البشرية المنظمة للغلوكوز.

وثبت ان هذه الهرمونات تتيح تنظيم مستوى الغلوكوز لدى مرضى السكر. لكن نظرا لان فاعليتها تقل سريعا مع الوقت فان الصناعات الدوائية مهتمة اكثر بعناصر لها تاثير هذا الهرمون لكنها ايضا طويلة المفعول.
ومن المعروف أن مرض السكري الذي يتمثل في زيادة مزمنة لنسبة السكر في الدم يصيب نحو عشر سكان العالم.
XS
SM
MD
LG