Accessibility links

بوش: الموازنة الجديدة تركز على حماية البلاد من المتطرفين والإرهابيين


ركز الرئيس بوش على الشق الداخلي من برامجه السياسية في أول اجتماع ترأسه في البيت الأبيض لأعضاء حكومته في العام 2007.
وأعلن أنه سيرسل موازنة العام المقبل إلى الكونغرس قريبا كاشفا أنها من ضمن رؤية للتخلص من العجز في الموازنة بحلول العام 2012 بعدما تمكنت حكومته من تقليص العجز في الموازنة إلى النصف قبل الموعد المحدد بثلاث سنوات.
وأكد بوش أن الإنفاق لن يزيد بل سيتم وفقا لأولويات واضحة.
وأضاف: "سوف تتصدى الموازنة لأكثر الحاجات الطارئة التي نواجهها، وأبرزها الحاجة إلى حماية أنفسنا من المتطرفين والإرهابيين، والحاجة إلى الانتصار في الحرب على الإرهاب، والحاجة إلى الحفاظ على دفاع وطني متين".
وشدد الرئيس الأميركي على ضرورة الاستمرار في تنمية الاقتصاد لافتا إلى أن إدارته تمكنت من تحقيق ذلك بدون زيادة الضرائب.
وقال إن على الكونغرس أن يفعل أكثر خصوصا في التخلص من المشاريع التي لم يتم إقرارها والتي تعود بالنفع على المحاسيب.
وأضاف: "يحتاج الكونغرس إلى أن يقر إصلاحا حقيقيا يلزم الكشف بصورة كاملة عن الذين يتبنون المشاريع ونفقاتها والمستفيدين منها وتبرير كل اعتماد يتم إقراره".
وطالب بوش الكونغرس بإعطائه الصلاحية القانونية لنقض ما يختاره من بنود واردة في القوانين بدلا من أن يؤدي نقضه إلى إسقاط القانون بالكامل.
XS
SM
MD
LG