Accessibility links

لحود يرفض التوقيع على برنامج حكومة السنيورة الإصلاحي ويدعي عدم مشروعيته


يدرس مجلس الوزراء اللبناني الخميس البرنامج الإصلاحي الذي أعلنه رئيس الوزراء فؤاد السنيورة الثلاثاء تمهيدا لمؤتمر باريس 3 لدعم اقتصاد لبنان.
ويعتزم المجلس إقرار البرنامج رغم أن رئيس الجمهورية إميل لحود يرفض توقيع أي قرار يصدر عن الحكومة التي يصفها بأنها فاقدة للشرعية، بينما يمتنع رئيس مجلس النواب نبيه بري عن تقبل أي مشروع قرار لا يحمل توقيع الرئيس لحود.
وكان السنيورة قد أعلن أن مؤتمر باريس 3 المقرر عقده في باريس في 25 من الشهر الحالي يشكل الفرصة الأخيرة لإنقاذ اقتصاد لبنان وإلا فإن مشكلة الدين العام سوف تتفاقم.
ويذكر أن ديون لبنان بلغت في نهاية العام الماضي نحو 41 مليار دولار ويتعين على لبنان دفع 16 مليار دولار من تلك الديون خلال عامي 2007 و2008.
غير أن رئيس كتلة التغيير والإصلاح المعارض العماد ميشال عون قال إن السنيورة هو الذي أوصل البلاد إلى هذا الحجم من الدين وربط موقفه من البرنامج الإصلاحي بتشكيل حكومة جديدة تحقيقا لمطلب المعارضة.
أما محطة تلفزيون المنار الناطقة باسم حزب الله فقد أشارت إلى أن حكومة السنيورة مستعجلة على ما يبدو لعقد مؤتمر باريس 3 رغم فقدانها الشرعية الدستورية والقاعدة الشعبية التي تؤهلها لإطلاق برنامجها، على حد تعبيرها.
XS
SM
MD
LG