Accessibility links

logo-print

حزب الحرية والعدالة يعلن فوزه بـ35 بالمئة من أصوات الناخبين في مصر


أعلن حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين السبت، فوزه بـ35.2 بالمئة من أصوات الناخبين في الاقتراع على القوائم في الجولة الثالثة والأخيرة لانتخابات مجلس الشعب.

وأكد الحزب على موقعه الإلكتروني أن أربعة من مرشحيه قد فازوا على المقاعد الفردية في المرحلة ذاتها، ويخوض 30 مرشحا آخرين دور الإعادة في الـ10 والـ11 من يناير/كانون الثاني الجاري.

كما أعلن حزب النور السلفي أن قوائمه حصلت على 27 بالمئة من الأصوات في المرحلة الأولى من الجولة الثالثة من الانتخابات، ليؤكد بذلك حفاظه على المرتبة الثانية في ترتيب الأحزاب الفائزة في الانتخابات بعد حزب الإخوان، فيما فاز أحد مرشحيه بمقعد فردي، بينما يدخل الإعادة 17 مرشحا آخر.

أول اجتماع لمجلس الشعب المصري في الـ23 من هذا الشهر

ومن المقرر أن يعقد مجلس الشعب المصري أول اجتماع له في الـ23 من يناير/ كانون الثاني قبل يومين من الاحتفال بمرور عام على ثورة الـ25 من يناير وهذا بناء على دعوة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وكان أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر المستشار عبد المعز إبراهيم السبت نتائج الجولة الأولى من المرحلة الثالثة لانتخابات مجلس الشعب المصري، والتي بينت تقدم قوائم حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور السلفي.

وقال عبد المعز إن نسبة المشاركة في هذه المرحلة بلغت 63 بالمئة.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه مجموعة من القوى السياسية المصرية، مبادرة تقضي بتسليم المجلس الأعلى للقوات المسلحة، السلطة لمجلس رئاسي مدني.

استئناف محاكمة مبارك الاثنين

في تطور آخر، تستأنف الاثنين محكمة جنايات القاهرة استماع المرافعة الأولى للمحامين المدعين بالحق المدني في قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس المصري السابق حسني مبارك ونجلاه ووزير داخليته وستة من كبار مساعديه.

XS
SM
MD
LG