Accessibility links

logo-print

الجامعة العربية تكشف عن مبادرة أميركية لعقد مؤتمر في نيروبي للسلام في الصومال


أعلن مدير إدارة التعاون العربي الإفريقي ومسؤول ملف الصومال في الجامعة العربية السفير سمير حسني أن الولايات المتحدة تقدمت بمبادرة لعقد مؤتمر في نيروبي للسلام في الصومال. وأكد حسني أنه لم تتكشف بعد كل عناصر المبادرة الأميركية، لافتا إلى أن مجموعة الاتصال حول الصومال ستجتمع قريبا.
وكان وزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتاينماير قد أعلن أن هذه المجموعة التي ستجتمع الجمعة بكامل أعضائها في نيروبي ستبحث في إرسال قوة افريقية لحفظ السلام في الصومال. وكرر حسني دعوة الجامعة العربية إلى استئناف الحوار بين الحكومة الانتقالية والمحاكم الإسلامية الصومالية محذرا من حرب عصابات في الصومال.
وأعرب حسني عن أمله في إحلال الهدوء والاستقرار في الصومال مؤكدا أن قوات المحاكم الإسلامية تلقت ضربة عسكرية لكن الكثير من قواتها ما زال موجودا.
وحذر من أن المواجهة قد تأخذ شكلا جديدا من حرب العصابات.
وأشار حسني إلى أن الجامعة العربية تسعى لتحقيق تسوية سياسية في أسرع وقت لاستيعاب قوى المحاكم الإسلامية كقوى سياسية عليها أن تشارك في السلطة في الصومال.
على صعيد آخر، حذرت الولايات المتحدة مواطنيها في كينيا من احتمال شن جماعات إرهابية هجمات انتقامية بعد هزيمة الإسلاميين في الصومال على يد القوات الحكومية الصومالية التي تدعمها القوات الإثيوبية.
وبعد يومين من خروج الإسلاميين من أخر معاقلهم في جنوب الصومال، حثت السفارة الأميركية في نيروبي في بيان لها الرعايا الأميركيين على توخي الحذر بعد العمليات العسكرية في الصومال.
ودعا البيان المواطنين الأميركيين إلى تجنب التظاهرات والتجمعات الكبيرة والحذر عند ارتياد الأماكن العامة كما دعاهم إلى تجنب السفر إلى الصومال.
XS
SM
MD
LG