Accessibility links

logo-print

آربور تناشد حكومة بغداد تعليق تنفيذ الإعدام في برزان التكريتي وعواد البندر


ناشدت المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة لويس آربور الحكومة العراقية عدم تنفيذ حكم الإعدام في محكومين آخرين في قضية الدجيل هما برزان التكريتي والقاضي السابق عواد البندر.
وكانت الحكومة العراقية قد تجاهلت مناشدة سابقة من قبَل آربور لعدم تنفيذ حكم الإعدام ضد صدام حسين.
وأوضحت آربور أنها وجهت مناشدتها مباشرة إلى الرئيس العراقي جلال الطالباني لافتة إلى أن القانون الدولي يجيز تنفيذ حكم الإعدام فقط في ظروف استثنائية ووفق معايير صارمة.
أضافت آربور أن القلق الذي أبدته بخصوص تطبيق معايير الإنصاف على محاكمة صدام ينطبق أيضا على المحكوميْن الآخرين.
وفي نيويورك، أوضحت ناطقة باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن بان كي مون يدعم موقف آربور بدون أي تحفظ.
من ناحية أخرى، وصف خبير مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فيليب ألستون الأربعاء ظروف إعدام صدام حسين بأنها انتهاك فاضح لحقوق الإنسان داعيا إلى تعليق إعدام الشخصين اللذين صدر حكم بإعدامهما. واعتبر المقرر الخاص للأمم المتحدة حول الإعدامات العرفية أو العشوائية أو بدون محاكمة أن الطريقة المذلة التي اعدم بها صدام حسين تشكل انتهاكا فاضحا لحقوق الإنسان. وأكد أنه يتوجب على الحكومة العراقية تعليق حكم الإعدام الصادر بحق اثنين من مساعدي صدام حسين برزان التكريتي وعواد البندر على الفور.
XS
SM
MD
LG