Accessibility links

أنباء عن عزم بوش زيادة القوات الأميركية في العراق ونيغروبونتي ينتقل إلى الخارجية


تناقلت وسائل الإعلام الأميركية تقارير أفادت باحتمال إعلان الرئيس بوش عن عزمه إرسال عدد قد يصل إلى 40 ألفا من القوات الأميركية الإضافية إلى العراق في إطار إستراتيجيته الجديدة الخاصة بالعراق، والمقرر الإعلان عنها الأسبوع المقبل.

ويرى بعض المراقبين أن مثل ذلك القرار سيكون مثيرا للجدل، خاصة مع تدني تأييد الرأي العام الأميركي للحرب في العراق وتزايد عدد القتلى في صفوف القوات الأميركية هناك. بالإضافة إلى احتمال معارضته في الكونغرس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، الذين تعهدوا بالضغط على الرئيس بوش من أجل تقليص عدد القوات الأميركية في العراق.

غير أن المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو، شدد على أن الرئيس بوش لم يتخذ بعد أي قرار نهائي، وأنه لم ينته بعد من وضع إستراتيجيته الجديدة الخاصة بالعراق.
وأضاف سنو أن الرئيس بوش مازال يجري مشاورات بشأن تحديد الطريقة الأفضل لتحقيق النصر في العراق.

من ناحية أخرى، قالت مصادر حكومية أميركية إن مدير الاستخبارات الوطنية جون نيغروبونتي سيتخلى عن منصبه الذي تولاه قبل أقل من عامين ليتولى منصب نائب وزيرة الخارجية، وهو منصب ظل شاغرا منذ عامين.

وقال مسؤول رفض الكشف عن اسمه، إنه لم يتحدد بعد موعد لذلك. غير أنه من المتوقع أن يحدث قريبا وأنه من المقرر أن يتولى نيغروبونتي الإشراف على ملف العراق.

ويأتي ذلك في إطار التغييرات الإستراتيجية التي يعتزم الرئيس بوش تبنيها في العراق. ويعتبر نيغروبونتي من الشخصيات السياسية الأميركية الأكثر خبرة بشؤون العراق، حيث سبق له أن عمل سفيرا للولايات المتحدة في العراق، ومندوبا لدى الأمم المتحدة في الفترة الذي سبقت الحرب في العراق.
XS
SM
MD
LG