Accessibility links

ميركل تلتقي بالرئيس بوش في واشنطن لبحث إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط


توجهت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل الخميس إلى واشنطن حيث ستلتقي الرئيس بوش لإجراء محادثات حول إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط والمبادلات التجارية عبر الأطلسي.

وهذه أول زيارة لميركل إلى الخارج منذ تولي ألمانيا رئاسة الاتحاد الأوروبي ومجموعة الثماني في الأول من يناير/كانون الثاني.

وستبحث المستشارة الألمانية المحافظة خلال زيارتها الثالثة لواشنطن النزاع في الشرق الأوسط بشكل خاص وستغادر ميركل الولايات المتحدة مساء نفس اليوم عائدة إلى برلين.

وأكدت ميركل مرارا أنها تريد إحياء اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة خلال رئاسة ألمانيا للاتحاد الأوروبي في النصف الأول من العام الحالي.

وطبقا للأنباء الواردة من برلين فإنه من المفترض أن يعقد اجتماع يضم وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا وألمانيا والأمين العام للأمم المتحدة في أقرب فرصة ممكنة.

وأكد رئيس مجلس النواب الألماني نوربرت لامرت، الذي يقوم بجولة في الشرق الأوسط زار خلالها القدس، أنه يجب عدم تعليق آمال كبيرة على الرئاسة الألمانية.

وصرح للتلفزيون الألماني قائلا: "إذا نظرنا إلى الأمور بهدوء فلنقل إن إمكاناتنا ستكون أقل من التوقعات".

ورحب الموفد الخاص في الخارجية الأميركية إلى الشرق الأوسط تشارلز مالوري بجهود برلين لتحريك اللجنة الرباعية.
وصرح مالوري للإذاعة الألمانية بأن ذلك "سيساعدنا إذا ما كان هناك موقف موحد أوروبي حول مبادئ اللجنة الرباعية، أي الاعتراف بإسرائيل ورفض الإرهاب".

وستكون إيران والعراق وأفغانستان من المواضيع الأخرى التي ستبحثها ميركل.

ودعت ميركل إلى تعاون أكبر في المجال الاقتصادي بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة واعتبرت أن هذا الموضوع يحظى بأهمية استراتيجية.
XS
SM
MD
LG