Accessibility links

logo-print

خبير في الامم المتحدة يعتبر ظروف إعدام صدام حسين انتهاكا لحقوق الانسان


وصف فيليب ألستون الخبير في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة مساء أمس الاربعاء ظروف اعدام صدام حسين بأنها انتهاك فاضح لحقوق الانسان، داعيا الى تعليق اعدام المتهمين برزان التكريتي، وعواد البندر اللذين صدر حكم باعدامهما.

وأضاف الستون وهو استاذ الحقوق في جامعة نيويورك أن حق عدم التعرض لسوء المعاملة او لمعاملة غير انسانية قد انتهك بعد تعرض صدام للاهانة من قبل المكلفين بتنفيذ حكم الاعدام وان عملية الاعدام نقلت بعد ذلك الى العالم باسره من خلال تسجيل مصور.

واوضح أن الرغبة في الانتقام أمر مفهوم ولكن السماح بتغليب مثل هذه الغرائز لا يؤدي الا الى توجيه رسالة مفادها أن دولة القانون قد انتهكت في العراق وبنفس الطريقة التي كانت متبعة في ظل نظام صدام حسين نفسه.

وأكد فيليب ألستون أنه يتوجب على الحكومة العراقية تعليق حكم الاعدام الصادر بحق برزان التكريتي وعواد البندر، معتبرا أن هذا التعليق هو خطوة اولى من قبل الحكومة كي تظهر أنها تريد القيام جديا بانطلاقة جديدة لناحية الاحكام الصادرة سلفا والعشوائية التي وضعها صدام نفسه.
XS
SM
MD
LG