Accessibility links

logo-print

بوش وميركل يبحثان مجموعة من المواضيع الاقتصادية والدولية


قالت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل إنها بحثت مساء أمس مع الرئيس بوش في البيت الأبيض مجموعة من المواضيع الاقتصادية والدولية، في جولة مشاورات سريعة بعد تولي ألمانيا الرئاستين الدوريتين للاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول الثماني.
وقالت ميركل إن المحادثات تطرقت إلى الوضع في العراق معربة عن اهتمام ألمانيا البالغ بتطور الأوضاع في العراق إلى حالة من السلم والاستقرار تطمئن العراقيين إلى مصيرهم.

وقال الرئيس بوش إنه تحدث هاتفياً نحو ساعتين مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ليتأكد مما إذا كان يملك الرغبة في تقديم كل ما يلزم لحماية شعبه. وأضاف بوش:
"قلت له: أظهر ِ الرغبة تلقَ المساعدة منّا. وأنا ما زلت في المرحلة النهائية من غربلة الآراء لتحديد رأيي بالخيارات المطروحة وبالتي سأقبلها في وضع إستراتيجيتي الجديدة في العراق. لكن الأمر الأكيد هو أنني حريص على أن تكون المهمة واضحة ومحددة وقابلة للتطبيق."

وكانت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل قد التقت مساء الخميس مع الرئيس بوشّ في البيت الأبيض في أول لقاء لها مع مسؤول غير ألماني منذ تولي ألمانيا رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي ولمجموعة الدول الثماني.
وقد أجرت ميركل محادثات مع مستشار الأمن القومي الأميركي ستيفن هادلي ووزير المالية هنري بولسون.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض توني سنو إنّ المحادثات ستركز على شق اقتصادي مالي وشق سياسي دولي. وأضاف سنو:
"هناك مجموعة من المواضيع على الصعيد الدولي من بينها إسرائيل وفلسطين، وسوريا ولبنان، ومن الواضح أن المحادثات سوف تتناول إيران وأفغانستان إضافة إلى العلاقات مع مجموعة من الدول الأخرى."

وأكد سنو أن الرئيس بوش منفتح على مناقشة ملف الطاقة، خصوصاً مصادر الطاقة المتجددة والبديلة، وهو مستعد للإنفاق على الاستثمارات في الأبحاث المتعلقة بها.
XS
SM
MD
LG