Accessibility links

اختطاف أميركي ومترجميْن عراقيين في البصرة والقواعد العسكرية البريطانية تتعرض للقصف بالكاتيوشا


قال قائد شرطة البصرة محمد حمادي الموسوي إن مسلحين مجهولين اختطفوا اليوم الجمعة مدنيا أمريكيا ومترجميْن عراقيين كانا برفقته شمال المدينة.

وأوضح قائد الشرطة أن المختطفين الثلاثة كانوا قادمين إلى البصرة من محافظة ميسان في سيارة مدنية، وتم اختطافهم قرب منطقة البوابة في ناحية الهارثة شمال البصرة.

من جانبه أكد المتحدث باسم الجيش البريطاني نبأ اختطاف المتعاقد الأميركي، من دون تأكيد اختطاف المترجميْن العراقيين.

إلى ذلك قال الناطق باسم السفارة الاميركية في بغداد "لو فينتور" إن السفارة تدرس الامر من أجل تقديم المعونة للمواطن الاميركي المختطف.

وفي التطورات الميدانية في البصرة أيضا، أعلن تان دنلوب الناطق الاعلامي للقوات المتعددة الجنسيات اليوم الجمعة أن دوريتين بريطانيتين تعرضتا الليلة الماضية إلى هجمات مسلحة في منطقتين متفرقتين بالبصرة، كما تعرضت قاعدتان بريطانيتان الليلة الماضية وصباح اليوم لقصف بالكاتيوشا.

وأوضح دنلوب إن دورية بريطانية تعرضت إلى هجوم بقذائف RBG7 والأسلحة الخفيفة في حي الطويسة، فيما هاجم مسلحون دورية أخرى في منطقة التميميّة وسط المدينة، دون وقوع أية إصابات في صفوف الدوريتين.

وأفاد دنلوب بتعرض القاعدة البريطانية في منطقة القصور الرئاسية، وسط البصرة، إلى قصف بثلاثة صواريخ كاتيوشا ليل أمس الخميس، فيما تعرضت القاعدة البريطانية في فندق شط العرب إلى هجوم آخر بستة صواريخ كاتيوشا صباح اليوم، ولم تحدث خسائر نتيجة تلك الهجمات.

في السياق نفسه، أشار محافظ البصرة محمد مصبح الوائلي إلى أن جهات مجهولة خطفت اليوم مواطنا أميركيا من أصل عراقي واثنين من مرافقيه في مدخل مدينة البصرة، وأضاف الوائلي في تصريح خاص مع "راديو سوا" أن معلوماتهم تشير الى أن المخطوف يعمل ضمن الشركات الامنية العاملة في العراق:

XS
SM
MD
LG