Accessibility links

logo-print

إعادة فتح التحقيق في مقتل الأميرة ديانا


قررت السلطات البريطانية إعادة فتح التحقيق في مقتل الأميرة ديانا وصديقها دودي الفايد في عام 1997 بعد توقف دام ثلاثة أعوام وهو الحادث الأكثر دراسة وتحقيقا في التاريخ المعاصر.

و كانت نتائج التحقيق قد أفادت قبل ثلاثة أسابيع في تقرير مطول أجرته الشرطة البريطانية بأن تحطم السيارة التي كانت تقل ديانا ودودي كان نتيجة حادث وأنهما لم يكونا ضحية جريمة مدبرة. وكان تحقيق فرنسي قد استمر عامين قد توصل للنتيجة ذاتها.

وتوفيت ديانا عن عمر يناهز 36 عاما ودودي وسائقهما هنري بول حينما تحطمت سيارتهم من طراز مرسيدس التي كانت تسير بسرعة كبيرة في نفق في باريس هربا من ملاحقة المصورين. وخلال 10 أعوام أعقبت الحادث طرح العديد من نظريات المؤامرة بشأن الحادث يقترح بعضها أنهما قتلا لان علاقتهما كانت تسبب حرجا للعائلة المالكة البريطانية.

وتسببت وفاة ديانا التي طلقت من ولي العهد البريطاني الامير تشارلز في حزن شديد للبريطانيين. واستبعد تحقيق فرنسي استمر عامين شبهة العمل الإجرامي في حادث مقتل أكثر النساء اللائي لاحقتهن عدسات المصورين. وقال المحققون إن السائق كان مسؤولا عن الحادث لانه كان مخمورا وتحت تأثير العقاقير المضادة للاكتئاب في ذلك اليوم كما كان يقود بسرعة عالية. ولكن التحقيق لم يوقف التكهنات التي أشارت باصابع الاتهام لعملاء الاستخبارات البريطانية بناء على أوامر من الامير فيليب زوج الملكة اليزابيث أو الامير تشارلز.

واتفق تحقيق استمر ثلاثة أعوام أشرف عليه قائد شرطة لندن السابق جون ستيفنز في الشهر الماضي مع نتائج التحقيق الفرنسي. كما نفى التحقيق تقارير تقول ان ديانا كانت حامل قبل الحادث وانها على وشك اعلان خطبتها على دودي الفايد.

وقال ستيفنز انه بناء على الأدلة المتوفرة الآن لا يوجد مؤامرة لقتل أي ممن كانوا داخل السيارة. ولكنه بموجب القانون البريطاني يجب فتح تحقيق لتحديد سبب الوفاة في حالة وفاة شخص لأسباب غير طبيعية. وسيكون تقرير الشرطة البريطانية محور التحقيق الذي سيستأنف يوم الاثنين المقبل ولكن ستيفنز قال ان نتائج تقرير الشرطة يجب ألا تؤثر على التحقيق.

وأثار استئناف التحقيق جدلا بعد أن قررت القاضية اليزابيث باتلر سلوس المسؤولة عن التحقيق أن تكون جلسات الاستماع الأولية سرية. ثم غيرت قرارها بعد أن تعرضت لانتقادات شديدة من محمد الفايد صاحب سلسلة متاجر هارودز البريطانية الشهيرة الذي يؤيد بقوة وجود مؤامرة لقتل نجله وديانا. وقال الفايد بعد اعلان نتائج تحقيق ستيفنز الذي وصفه بانه "هراء" وإنه لن يقبل اخفاء حقيقة ما حدث وانه لن يتوقف عن السعي لمعرفة الحقيقة.

XS
SM
MD
LG