Accessibility links

كتاب ينتقد التعقيدات الملازمة لبرامج الكمبيوتر


يصعب على ديانا ويستمورلاند ،خبيرة علم الأحياء المجهري "ميكروبيولوجي" المتقاعدة استخدام الكمبيوتر رغم أنها ليست دخيلة على مجال التكنولوجيا.

وقالت ويستمورلاند التي تعيش بالقرب من كارديف في ويلز إن البرامج مرعبة وان اللغة المستخدمة غريبة بالنسبة لها. وتضيف بأنها من نوعية الأشخاص الذين إذا تلف شيء يعتذرون للشاشة. ويقول المستشار ديفيد بلات إن المشكلة لا تكمن في المستخدم لكن في المبرمجين أنفسهم الذين لا يفكرون بنفس طريقة الأشخاص الذين يستخدمون منتجاتهم.

ويعمل بلات مدرسا لعلوم الكمبيوتر في جامعة هارفارد وهو مؤلف كتاب جديد بعنوان "برامج الكمبيوتر:المشاكل والحلول" ومن الأمور التي تثير انزعاجه عندما يسأل برنامج خاص بتحرير النص مثل ميكروسوفت وورد المستخدمين إن كانوا يريدون حفظ نصهم قبل أن يغلقوا الصفحة التي يعملون بها.

وقال ان السؤال لا معنى له بالنسبة للمستخدمين المبتدئين للكمبيوتر الذين اعتادوا على العمل على الآلة الكاتبة وبواسطة الورق والأقلام. وأضاف أن السؤال الأوضح بالنسبة لهؤلاء هو : هل نتخلص من كل شيء فرغتم من عمله للتو؟ وقال إن الأطر التي تظهر على الشاشة وتحمل سؤالا للمستخدمين لتأكيد إن كانوا يريدون على سبيل المثال حذف وثيقة هي نموذج آخر لما يسميه بالسمات السيئة للبرامج.

وقال بلات :سيارتك لا تسألك إن كنت حقا تريد تشغيل المحرك عندما تدير المفتاح. من جانبه فند ديفيد توماس وهو مدير تنفيذي في قسم البرمجيات بجمعية صناعة البرمجيات والمعلومات انتقادات بلات لمبرمجي الكمبيوتر. ووفقا لتوماس فالمشكلة المتعلقة بالبرمجيات تتمثل في أن الأنواع الجيدة منها غالبا ما يجري الإفراط في تحميلها بخاصيات يطلبها المستخدمون الأقوياء مثل الشركات الكبرى أو الأفراد أصحاب النفوذ في هذا الصدد.

وتوجد نقطة واحدة يتفق عليها توماس وبلات هي أنه لا يزال امام الشبكة الدولية طريق طويل . وقال بلات إن مواقع محرك البحث الشهير غوغل على الانترنت www.Google.com و FedEx Kinko's التابع لشركة فيديكس كورب تتيح مواقع سهلة الاستخدام على الانترنت لكن غيرها مازال يتسم بالصعوبة البالغة.

XS
SM
MD
LG