Accessibility links

logo-print

بوش يعلن ثاني تـَغيُر أساسي في إدارته منذ الانتخابات التشريعية الأخيرة


أعلن الرئيس بوش ثاني تـَغيُر أساسي في إدارته منذ الانتخابات التشريعية الأخيرة بعد تعيين غيتس وزيراً للدفاع، وقال بوش:
"يسرني اليوم إعلان رغبتي في ترشيح السفير جون نيغروبونتي لمنصب نائب وزيرة الخارجية وترشيح الأدميرال مايك ماكونل مديراً للاستخبارات الوطنية".
وقد اختار بوش مدير الاستخبارات الوطنية الحالي نيغروبونتي لمنصب نائب وزيرة الخارجية في مرحلة ينوي فيها تسليمَه الملفَ العراقي بعد إعلان إستراتيجيته الجديدة في العراق.
وشدد بُوش على جدية المسؤوليات التي يلقيها على نيغروبونتي والأميرال المتقاعد ماكونل داعيا مجلس الشيوخ إلى الإسراع في تثبيتهما.
"أود من جون ومايك ان يواجها تلك التحديات الجديدة واشكرهما على خدمتهما لهذا الوطن. وكلٌ منهما سيؤدي المهام المطلوبة منه ومن المهم أن يبدآ عملـَهما في أسرع وقت ممكن."
من جانبه أعلن نيغروبونتي قبوله بالترشيح، مشيداً بالعاملين في وكالات الاستخبارات وبالعاملين في وزارة الخارجية. وأضاف مخاطباً بوش:
"إذا ثبّتني مجلس الشيوخ كنائب لوزيرة الخارجية، فإنني أتطلع إلى دعم الوزيرة رايس في تنفيذ أهداف سياستك الخارجية."
وأشاد نيغروبونتي بخلفه في الاستخبارات الوطنية وبتجربته الطويلة في هذا الحقل. أما ماكونل فقال:
"إن التهديدات التي يطرحها هذا العصر والأيام المقبلة تتقدم بسرعة متزايدة وتتجاوز الحدود الجغرافية والتنظيمية. ومواجهتها تحتاج إلى رد منسق خصوصاً من قبل وكالات الاستخبارات."
وفي السياق ذاته ، ألمحت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن ملء مركز نائب وزيرة الخارجية الشاغر هو مقدّمة لإجراء تغييرات في المراكز الدبلوماسية الحساسة لا سيما في الأمم المتحدة والعراق.
مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG