Accessibility links

logo-print

جينتاو يعرب عن أمله في استجابة إيران لقرار مجلس الأمن الخاص بملفها النووي


قال الرئيس الصيني هو جينتاو أثناء اجتماعه في بكين الجمعة مع المسؤول عن الملف النووي الإيراني علي لاريجاني، إن قرار مجلس الأمن الصادر في ديسمبر/ كانون أول الماضي بشأن فرض عقوبات على إيران ، يعكس القلق الذي يشعر به المجتمعُ الدولي من الأنشطة النووية الإيرانية.
وأعرب الرئيس الصيني عن الأمل في أن تقدم إيران ردا جديا على ذلك القرار.
غير أن لاريجاني كرر القول في مؤتمر صحفي عقده في السفارة الإيرانية في بكين في ختام زيارة استغرقت يومين ، إن إيران تحتاج إلى الطاقة النووية لأهداف سلمية ، إلا أن الأمر قد يتغير إذا تعرضت بلاده للتهديد على حد تعبيره.
وبعد أن أشار إلى انه سلم الرئيس هو جينتاو رسالة من الرئيس الإيراني ، قال إن التهديدات الأميركية بعزل بلاده ماليا لا تأثيرَ لها حتى لو نفذت ، وأضاف أن واشنطن تتبع مثلَ هذه السياسة منذ 27 عاما دون أن يكون لها أي فاعلية على حد قوله.
ويذكر أن الصين كانت من بين الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي التي صوتت إلى جانب القرار ، غير أن لاريجاني قال إن ذلك لن يؤثر على العلاقات بين طهران وبكين واصفا تلك العلاقات بأنها إستراتيجية وقائمة منذ زمن طويل.
XS
SM
MD
LG